تشغيل الشباب: السيد السكوري يدعو إلى استراتيجية “شاملة” مع “التزامات مرقمة”



24 نوفمبر 20223
شارك0
) دعا وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، اليوم الخميس بالدار البيضاء، إلى وضع استراتيجية “شاملة” ذات “التزامات مرقمة” تشمل مختلف الفاعلين في مجال تشغيل الشباب.
وصرح السيد السكوري، خلال النسخة الأولى من “لقاءات الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات” (MIEPEEC Talks) المنظمة بمبادرة من الوزارة، أن هذه الاستراتيجية، التي سيتم تبنيها بحلول نهاية شهر يناير 2023 على أبعد تقدير، تتطلب بذل الجهد والتعاون مع مختلف الوزارات ومع كافة القطاعات، والأهم من ذلك مع الأقاليم من أجل مواجهة التحدي المتمثل في تشغيل الشباب.
وأفاد الوزير “خلال هذا اللقاء، جمعنا سبع فدراليات تهتم بالتوظيف والتشغيل، كما قمنا أيضا بدعوة شركات مرجعية”، موضحا أن الهدف يكمن في تدارس طريقة العمل التي يجب اعتمادها، بشكل ملموس ومستهدف، من الآن فصاعدا في فترة ما بعد كوفيد بين كل من الحكومة والقطاعات والشركات.
وفي هذا السياق، شدد على مختلف الاتفاقيات التي تم إبرامها على هامش هذا اللقاء والتي تتيح إمكانية تشغيل أزيد من 8000 شخص خلال السنوات القادمة، مستشهدا، في هذا الصدد، بمثال شركة توظف عشرة أشخاص في اليوم والتي تواصل البحث الدائم عن المواهب.
وقال “يتمثل واجبنا، باعتبارنا حكومة مع كافة هيئات التكوين والمواكبة التابعة لها، في خلق هذه المواهب وفي تمكينها لإجادة عدة لغات وتمتعها بالكفاءة الفنية، على أن تكون متوفرة ومتاحة على التراب الوطني”.
وبعدما جدد التزام السلطة التنفيذية برفع هذا التحدي الضخم، أعرب السيد السكوري عن رغبته في تجديد هذا “العقد” مع كل القوى الحية في البلاد المهتمة بالتشغيل والكفاءات، فضلا عن الاندماج الاقتصادي.
شارك0

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )