فن وثقافة

تدهور شديد في صحة والدة رضوى الشربيني.. والأخيرة منهارة

[ad_1]

تدهورت الحالة الصحية لـ”هالة أنور”، والدة الإعلامية المصرية رضوى الشربيني، بعد الكشف عن إصابتها بفيروس “كورونا” – كوفيد 19- خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت رضوى الشربيني في تصريحات خاصة لـ”فوشيا” وهي في حالة بكاء وانهيار شديد، إنه جرى وضع والدتها على أجهزة التنفس الصناعي، عقب تدهور حالتها الصحية.

وأضافت أن والدتها متواجدة حاليًا في غرفة العناية المركزة المخصصة لعزل كورونا داخل أحد المستشفيات، وأنهم عانوا كثيرا خلال الساعات الأخيرة للبحث عن بلازما المتعافين، والتي تستخدم لعلاج مصابي كورونا لمحاولة إنقاذها بعد تدهور حالتها بشدة.

وطالبت رضوى الشربيني كل جمهورها ومتابعيها بتكثيف الدعاء لوالدتها واصة حالتها بالـ”حرجة”.

وكانت جيلان عاصم ابنة خالة رضوى الشربيني، قد نشرت منشورًا عبر حسابها على “فيسبوك” تتحدث فيه عن حالة خالتها قائلًة: “نحن لا نملك الا الدعاء.. أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك يا خالتو هالة ويعافيك من كل سوء.. برجاء الدعاء المكثف بإخلاص وصدق بالشفاء العاجل خالتو هالة علي جهاز التنفس الصناعي في رعاية العزل كورونا”.

وكانت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني، قد أعلنت أنها أصيبت ووالدتها بفيروس كورونا المستجد وذلك بعد التأكد من الفحوصات الطبية التي أثبتت إيجابية العينة.

وأضافت الشربيني لـ”فوشيا” أنها ظهرت عليها ووالدتها بعض الأعراض التي كانت عبارة عن ارتفاع في درجة الحرارة، وسعال خفيف، فقررت مراجعة طبيب خاص لاستشارته في البروتوكول العلاجي.

وتابعت أنها ووالدتها قامتا بعزل نفسيهما تمامًا في المنزل لحين مرور 5 أسابيع على الأقل يتم بعدها مراجعة العينة، مطالبة الجمهور بالدعاء لها ولوالدتها كي تمر من هذه المحنة، قبل أن تتدهور حالة والدتها الصحية ويتم نقلها للعناية المركزة مؤخرًا.

وأشارت رضوى الشربيني، إلى أن بناتها لم تظهر عليهن أعراض حتى الآن، ومن هنا قرر الأطباء ممارستهن لحياتهن الطبيعية في المنزل لحين ظهور أعراض، مبينة أنها ستقرر خلال اليومين الماضيين مسألة إجرائهن مسحة كورونا.

ومؤخرًا احتفلت الإعلامية المصرية، بعيد ميلاد ابنتها الكبرى “تيا”، مؤكدة أنها تعتبرها صديقتها وشقيقتها وجزءا منها.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button