فن وثقافة

تطور جديد في صحة حورية فرغلي بعد أول عملية في أنفها

[ad_1]

شهدت الحالة الصحية للفنانة المصرية حورية فرغلي، تطورًا جديدًا يوضح وجود مؤشرات نحو نجاح العملية الأولى التي أجريت لها في ولاية شيكاغو؛ إذ أكدت أنها استعادت حاستي الشم والتذوق.

وقالت حورية فرغلي، في تصريحات صحفية إن العملية الأولى تكللت بالنجاح، وكانت سببًا في تحسن وضعها الصحي، متمنية أن تكلل باقي عملياتها الجراحية بالخير وتعود لممارسة نشاطاتها.

وأشارت حورية فرغلي إلى أن أول عملية جراحية لها تضمنت استقطاع خلايا جذعية وعظام من القفص الصدري، مشيرًة إلى أنها وبعد مرور 48 ساعة من العملية أصبحت تتذوق القهوة والحلويات، بجانب إمكانية شم الأشياء من حولها.

وأكدت أنها أوشكت على الانتهاء من جلسات الأكسجين، خاصًة أن الطبيب الأمريكي العالمي “بريومي” طالبها بأن تخضع لـ20 جلسة أكسجين، حتى يتمكن الجسم والفم والأنف من الامتلاء بالأكسجين.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا صوتيا مسجلا لحورية فرغلي، وذلك عبر الحسابات الفنية المتتبعة للمشاهير ومنصة “يوتيوب”، عقب انتهائها من عمليتها الأولى التي خضعت لها في أنفها، قبل 3 أيام.

وبدا صوت حورية فرغلي مرهقًا خلال حديثها؛ إذْ طمأنت جمهورها ومحبيها على وضعها الصحي مبينًة أنها بخير رغم صعوبة العملية الأولى، وأشارت إلى أنها تتأهل لإجراء عمليتين أخريين خلال الفترة القادمة تعود بعدها إلى مصر.

وقالت فرغلي إنها تحملت آلام العملية وحاليًا تخضع لجلسات أوكسجين حسبما قرر الأطباء، تحضيرا للعملية الثانية التي ستُجرى بعد أسبوعين وبعدها العملية الثالثة، كما عبرت حورية عن سعادتها بسبب سؤال الجمهور عنها وأنها لم تكن تعرف أهميتها لديهم هكذا.

وأشارت إلى إن سعادتها تكمن لأنها لم يكن لديها من يسأل عنها، ومن هنا وعدت جمهورها بأنها ستكون عند حسن ظنهم وأكثر، معقبة: “سأكون عند حسن ظنهم إن شاء الله ويمكن أحسن ويا ربي يخليكم ليا وانتوا دايما بتدعموني ودائمًا في ظهري”.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button