فن وثقافة

أول تعليق من نسليهان أتاغول بعد مرضها وانسحابها من “ابنة السفير” (فيديو)

[ad_1]

طمأنت الفنانة التركية نسليهان أتاغول محبيها، بعدما أقلقتهم على مدار الأيام الماضية بعد تعرضها لمرض متلازمة الأمعاء المتسربة الذي وصفه الأطباء بالخطير، والذي منعها من متابعة دورها في مسلسل “ابنة السفير” بسبب وضعها الصحي.

وخرجت نسليهان أتاغول في مقطع فيديو على خاصية “الستوري” بحسابها على “إنستغرام”، قالت فيه: “مرحبا جميعا .. أولا أشكركم لآلاف المرات على رسائلكم ودعمكم وأمنياتكم الطيبة لي ونواياكم الحسنة ولزياراتكم وهداياكم ودعواتكم.. أنتم لطيفون جدا، لم تتركوني لوحدي، شكرا جزيلا”.

وأضافت: “كما ترون، حالتي لا تعتبر سيئة، أنا بخير، كنت بحاجة إلى الراحة قليلا، إلى الآن أحتاج لذلك، لذا سأرتاح لفترة، ولكني بخير”.

وكانت أتاغول قد ودعت الجمهور وفريق مسلسل “ابنة السفير”، وأوضحت أنه مرضها لن يمكنها من بالعمل، إذ قالت قبل أيام عبر حسابها في إنستغرام: “مرحبا جميعا إنه وقت الوداع، وداعا نير المرأة التي تقمصت شخصيتها بعمق، بالرغم من أنها تحملت كل ظروف العمل إلا أن جسدي لم يتحملني، أحتاج بعض الوقت للراحة”.

وتابعت: “من العظيم العمل مع طاقم ابنة السفير، شكرا أصدقائي، لقد دعمتوني كثيرا، أتمنى أن أراكم قريبا في قصة أخرى”، وذلك بعدما فوجئ فریق عمل المسلسل بتعرضھا للإغماء أثناء تصویر أحد مشاھد الحلقات الجدیدة من المسلسل، ما جعلھا تُنقل على الفور إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقبل أسبوعين تركت نسليهان موقع تصوير المسلسل بعد حصولها على تقرير طبي لمرضها حيث فقدت من وزنها حتى وصلت 45 كيلو، والجميع كان ينتظر انتهاء فترة استراحتها حسب التقرير (10 أيام) لتعود، لكن نسليهان قالت انها ستعود لموقع التصوير في خامس يوم من استراحتها، وحينما وصلت إلى موقع التوصل بساعة ساءت حالتها وقالت إنها لا تستطيع تصوير المشاهد.

وأفادت تقاریر صحفية بأن النجمة التركية المعروفة توبا بویوكوستن ستكون بطلة مسلسل “ابنة السفیر” الجدیدة، لتكون بدیلة عن نسلیھان أتاغول، ولكن سیكون دورھا جدیدا في العمل ولیس مكملا لدور أتاغول، وكشف صناع المسلسل أن عدد حلقات العمل ستصل إلى 53، وموعد ��لحلقة الأخیرة سیكون في شھر مایو المقبل، مشیرین إلى أن التصویر لا یزال مستمرا في مدینة موجلا جنوب غرب تركیا.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button