فن وثقافة

زوج ريهام عبدالغفور: ضحكت عليّ وتزوجتني.. وتنقذ مقلبًا على الهواء (فيديو)

[ad_1]

صعد اسم الفنانة المصرية ريهام عبدالغفور إلى صدارة التريند وسط تفاعل واسع مع تصريحاتها التي أطلقتها عبر لقاء تلفزيوني برفقة زوجها رجل الأعمال شريف الشوبكي، الذي يظهر معها للمرة الأولى عبر الشاشة.

وكشف زوج ريهام عبدالغفور أن علاقته بالموسيقى بدأت منذ طفولته وتحديدًا عندما كان في عمر الـ11 عاما، مردفًا أنه كان يستخدم الـ”درامز” قبل مقابلته مجموعة من الأتراك عام 1999 وكانوا يجيدون الطبل وتعلّم منهم وأصبح يجيد الطبل مثلهم.

ومواصلة للحديث في هذا الشأن قالت ريهام عبد الغفور إنها “فاشلة” في الرقص البلدي تمامًا، معقبة: “المرة الوحيدة اللي جوزي شافني برقص بلدي فيها كنت بتمرن علشان مسلسل (حارة اليهود) هو كان بيطبل وأنا أرقص وأقوله إيه رأيك فكان يقولي عاجبني إحساسك بالمزيكا”.

وتابعت ريهام عبدالغفور: “مكنش مقتنع برقصي ومفيش أمل خالص، أنا معنديش مرونة للرقص البلدي”، ليعلق زوجها قائلًا: “كنت بمرنها، وحاولت معاها في الرقص البلدي”.

وأشارت إلى أن والدتها رفضت زواجها في البداية من زوجها الحالي كونها تعرفت عليه في حفلة وكان وقتها يلعب على الطبلة كهواية، مردفة: “ماما فكرت جوزي طبال ورفضت عشان سمعت إن بنتها اتجوزت طبال فلطمت”.

وحاول الثنائي تنفيذ الطبل والرقص على الهواء حيث قام زوج ريهام عبدالغفور بوضع الطبلة بين يديه لبدء فقرة بشكل عملي ولكن ريهام فشلت في أن تقنعه بأنها “راقصة” ماهرة.

وكان زوج ريهام عبدالغفور يلعب بالطبلة مع موسيقى أغنية “بيلا تشاو”، بينما اكتفت ريهام أن تقف إلى جواره وتتمايل على عزفه وتشجعه، وحاولت في ختام الفقرة أن تخفي فشلها وراء “صافرة” فعلتها لنفسها بعد انتهاء الموسيقى.

وقال شريف، إنه حاول تعليم ريهام الرقص، كما أنه خضع لكورس متخصص في التصوير، قبل الموافقة على الظهور الإعلامي، موضحًا بشأن كواليس التعرف على ريهام فقال إنه حاول معاكستها فقط، ولكنها خدعته وتمكنت من الزواج به.

وأردفت الفنانة المصرية قائلة: “زوجي مصري بس والدته من ألمانيا، ومكنش له في التصوير ولكن بعد الجواز أخد كورس عشان نتصور كتير وكده، وعمره ما حضر معايا ولا مهرجان ولا تكريم ولا جايزة استلمها”.

واستطرد “الشوبكي” قائلًا: “أنا اللي عاكست ريهام في الأول بس هي ضحكت عليا واتجوزتني، وتعودت لما نخرج مع بعض هناكل في مكان المعجبين بيكونوا عاوزين يتصوروا معاها، وياريت الموضوع بييجي على إني باكل لوحدي وبس ده أنا بمسك الكاميرا وأصورهم كمان”.

وتحدثت ريهام عبدالغفور عن علاقتها بوالدتها “فاطمة” الشهيرة باسم “شمعة” نظرًا لجمالها اللافت وشخصيتها الجذابة، مبينة أنها كثيرًا ما تداعبها بالمقالب الكوميدية التي تصدقها على الفور، ولكنها توقفت عنها حاليًا.

وانتهزت “أبلة فاهيتا” فرصة هكذا اعتراف وطلبت من ريهام عبدالغفور تنفيذ مقلب في والدتها وإعلامها بأنها ستنفصل عن زوجها بسبب خيانته لها خلال مكالمة هاتفية، وبالفعل بدأت “ريهام” مكالمتها مع والدتها قائلة: “هجيلك بكرة عشان أنا وشريف جوزي هنسيب بعض وده قرار نهائي”.

وعقبت ريهام عبدالغفور قائلة: “مش هقدر أكمل معاه، خاني وشوفت صور وحاجات”، لترد الأم باكية: “أوعي تقولي كده يا ريكو، يا نهار أسود ده أنا أموت نفسي يا ريهام، يا نهار أسود، مش معقول يا ريهام”.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button