فن وثقافة

نسليهان أتاغول تودع “ابنة السفير”.. وهذا ما حدث معها

[ad_1]

أعلنت الفنانة التركية نسليهان أتاغول أنها ستبتعد عن مسلسل “ابنة السفير” بسبب وضعها الصحي، إثر تعرضها لمرض متلازمة الأمعاء الذي منعها من متابعة دورها في المسلسل.

ونشرت أتاغول عبر صفحتها في إنستغرام وداعها الأخير لمسلسل “ابنة السفير” وطاقم العمل والمتابعين، وقالت: “مرحبا جميعا إنه وقت الوداع، وداعا نير المرأة التي تقمصت شخصيتها بعمق، بالرغم من أنها تحملت كل ظروف العمل إلا أن جسدي لم يتحملني، أحتاج بعض الوقت للراحة”.

وتابعت الفنانة التركية:”من العظيم العمل مع طاقم ابنة السفير، شكرا أصدقائي،، لقد دعمتوني كثيرا، أتمنى أن أراكم قريبا في قصة أخرى”.

وفوجئ فريق عمل المسلسل بتعرّضها للإغماء أثناء تصوير أحد مشاهد الحلقات الجديدة من المسلسل، ما جعلها تُنقل على الفور إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وعلى الرغم من أنها تعاني من اضطرابات في معدتها قبل فترة، ترددت بعض الشائعات حول إصابتها بعدوى فيروس كورونا، وتوقف التصوير مؤقتاً لحين تعافي بطلته؛ وهو ما نفته الجهة المنتجة للعمل مؤكدة أن بطلة المسلسل تعاني من بعض الآلام في الجهاز الهضمي فقط.

وعرضت اليوم الإثنين حلقة مسلسل “ابنة السفير” دون وجود نسليهان أتاغول بسبب تعرضها لوعكة صحية التي أدت إلى دخولها ال��ستشفى، وتغير مجرى أحداث المسلسل.

وشهدت أحداث الحلقة مشاهد خروح سلطان “انجين اكيورك” من السجن وهو يعلم أن نارين “نسليهان اتاغول” تزوجت من صديقه فايزلكي تساعده على الهروب من السجن واسترداد القصر ومن هنا تنقلب الأحداث.

وقرر مخرج المسلسل تصوير المشاهد التي لا تتضمّن وجود البطلة وستخصّ آنجين إكيوريك وباقي أبطال المسلسل، بالإضافة إلى إجراء بعض التغييرات على سيناريو الأحداث لحين تعافيها تماماً وتحسّن حالتها الصحية، حيث طلبت نسليهان الحصول على فترة راحة لمدة عشرة أيام لحين الاطمئنان على صحتها.

ومن المقرر أن تشهد الحلقات الجديدة من مسلسل “ابنة السفير” الكثير من التغيرات المفاجئة في الأحداث حيث تنسحب الممثلة التركية “نيلوفر” التي تجسد شخصية “عتيقة” ضمن الأحداث، كما تنسحب دويغو التي تجسد شخصية “إيشي” في الأحداث.

وكشف صناع المسلسل أن عدد حلقات العمل ستصل إلى 53، وموعد الحلقة الأخيرة سيكون في شهر مايو المقبل، مشيرين إلى أن التصوير لا يزال مستمرا في مدينة موجلا جنوب غرب تركيا.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى