فن وثقافة

توم جونز يبيع منزله الفخم بأمريكا بعد وفاة زوجته.. ويشتري شقة في لندن

باع المغني البريطاني السير توم جونز منزله الفخم في مدينة “لوس أنجلوس” بولاية كاليفورنيا الأمريكية والذي أشرفت زوجته الراحلة بنفسها على ديكوره، واشترى شقة في لندن بعد قراره العودة لمسقط رأسه.

وأفادت وسائل إعلام بريطانية أن جونز أحد أعضاء لجنة الحكم في برنامج المواهب التلفزيوني الشهير “ذا فويس” كان قد اشترى المنزل في “لوس أنجلوس” عام 1998 ليقيم فيه مع زوجته مليندا رايز الملقبة بـ “ليندا” حتى وفاتها عام 2016.

وأبلغ جونز صحيفة “ميرور” البريطانية: ” لديّ ذكريات عظيمة في ذلك المنزل في لوس أنجلوس… لكن بعد وفاة ليندا لم أعد أشعر بالراحة فيه.”

وكشف جونز البالغ من العمر 80 عاما أن زوجته كانت تريد العودة لبريطانيا إلّا أن تلك الخطة تأخرت بسبب إصابتها بسرطان الرئة.

img

وقال:”الحقيقة أنها كانت تريد العودة لبريطانيا وكانت دائما تطلب مني ذلك؛ لأنها كانت تشعر بالحنين لبلادها… إلّا أنها بدأت تعاني من المرض ولهذا السبب لم نعد…. كانت تحب أن تعود وكنا نعتزم العودة إلّا أن الأوان كان قد فات.”

ويحتوي المنزل الضخم في لوس أنجلوس على مروج مشذبة وأشجار نخيل كبيرة ومسبح ضخم فيما يشتمل الفناء الخارجي على 3 شرفات وأبواب فناء متعددة بلون برتقالي.

img

وعلى الرغم من أن المظهر الخارجي للمنزل مماثل للطراز المعماري في لوس أنجلوس، إلّا أن التصميم الداخلي كان مختلفًا تمامًا ويعكس الأسلوب الفريد للزوجين وخاصة ليندا التي أشرفت بنفسها على أعمال الديكور عدة أسابيع.

وتتضمن غرفة الجلوس تمثالي زرافة عملاقين على جانبي المدفأة الرخامية البيضاء فيما تحدثت تقارير يومها بأن المغنية الويلزية ليندا اشترت المنزل المكون من خمس غرف نوم وسبعة حمامات في عام 1998 مقابل 2.1 مليون جنيه إسترليني (2.8 مليون دولار) ثم تمكّن زوجها من بيع العقار بنحو ثلاثة أضعاف ذلك المبلغ أي بنحو 8.5 مليون دولار.

img

وقال جونز إنه باع المنزل مع كامل الأثاث تقريبا باستثناء بعض صوره وأعماله الفنية، مضيفا:”باستثناء بعض الصور وبعض الأعمال الفنية الخاصة بي فان الرجل الذي اشترى المنزل أراد كل شيء والأثاث وكل شيء في المنزل.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى