فن وثقافة

نجمات تحدثن عن دوراتهن الشهرية علنا ودون خجل

في حين أنه عادة ما يكون هناك حرج أو خجل عند الحديث عن الدورة الشهرية في العلن لكونها مسألة حساسة، لكن هناك بعض النجمات لا يكترثن بذلك ويخرجن ليتحدثن عن دوراتهن بكل صراحة أمام وسائل الإعلام. ونستعرض في القائمة التالية 10 من أبرز هؤلاء النجمات اللاتي لم يخجلن من التحدث عن دوراتهن الشهرية:

كريسي تايغن

معروف عنها أنها لا تخجل مطلقا من الحديث عن جسدها، وسبق لها أن تحدثت علانية عن دورتها الشهرية، حيث كتبت العام الماضي عبر تويتر تغريدة قالت فيها “أنا إما أعاني من المتلازمة السابقة للحيض أو من نزول الدورة. لا شيء آخر. هذه دورتي”. كما سبق لها أن نشرت عن الطريقة التي تؤثر بها دورتها الشهرية على بشرتها عبر فيديو نشرته عام 2017 تظهر فيها مشكلة حب الشباب الهرموني التي تعانيها، وهو ما جعلها تلقى كثيرا من عبارات الثناء من متابعيها.

مايلي سايرس

img

سبق أن تحدثت في مقابلة أجرتها مع مجلة ماري كلير قبل بضع سنوات عن تجربتها مع أول دورة نزلت عليها خلال تصويرها مشاهد فيلم Hannah Montana، حيث كانت ترتدي وقتها سروالا أبيض اللون، وما سبّبه لها هذا الموقف من حرج، أدخلها في نوبة بكاء وجعلها غير قادرة على مغادرة المكان.

لينا دونهام

img

كانت تعاني من مشكلة الانتباذ البطاني الرحمي (بطانة الرحم المهاجرة) في أواخر العشرينيات من عمرها (بعد 13 عاما من الألم المتواصل بسبب دوراتها الشهرية) إلى أن اضطرتها ظروفها الصحية للخضوع لعملية استئصال الرحم. ولم تخجل لينا من الإدلاء بتصريحات صحفية فيما بعد عن مدى شعورها بالحزن الشديد جراء خضوعها لتلك العملية، التي حرمتها من نعمة الأمومة، التي تتمناها بالفعل أي امرأة.

جينفر لورانس

img

سبق لها أن صرّحت في مقابلة مع هاربارز بازار عن الملابس التي ظهرت بها في حفل “غولدن غلوب” عام 2016، حيث تحدثت بصراحة عن تغييرها ملابسها في الثواني الأخيرة بسبب نزول الدورة الشهرية عليها.

كورتني كارداشيان

img

نشرت صورة لها خلال الاحتفال باليوم العالمي للنظافة الصحية أثناء فترة الحيض عام 2019 وهي مرتدية “بكيني” على الشاطئ رفقة صديقتها ومساعدتها السابقة، ستيفاني شيبرد، وكتبت معلقة على الصورة: “هل خيط سدادتي القطنية ظاهر في الصورة؟، صديقتي ستيفاني شيبرد أخبرتني بذلك. ومن وجهة نظري أرى أن مصدر الحياة يجب ألّا يكون أمرا محرجا أو أمرا يصعب الحديث عنه. وأنا أنصح الأمهات بأن يعلمن أبناءهن ذلك أيضا”.

سيرينا ويليامز

img

سبق لها أن تحدثت علانية عن الدورة الشهرية والحمل خلال فترة حملها في ابنتها، أليكسيز أوليمبيا، وصرحت للإعلام بأنها فوجئت تماما عند علمها بخبر حملها؛ لأن الدورة الشهرية كانت عليها قبلها مباشرة.

جميلة جميل

img

سبق أن تحدثت بصراحة وشفافية مع مجلة “ستايليست” عن الطريقة التي تؤثر بها عليها دورتها الشهرية، فقالت: “نزلت علي بقع اليوم لأن موعد نزول الدورة هو الأسبوع المقبل، وليس لدي مشكلة أن تظهر تلك البقع في الصور”.

كيت وينسليت

img

سبق أن صرحت في مقابلة أجرتها عام 1998 مع مجلة “رولينغ ستون” بمدى الانزعاج الذي تسببه الدورة الشهرية حتى لأكبر الممثلات في العالم، وحكت عن تجربتها مع دورتها الشهرية خلال تصويرها مشاهد فيلم “تيتانيك”، حيث كانت تنزل عليها وتثير ازعاجها خاصة مع تزامنها ذات مرة مع مشهد كان يفترض أن تنزل فيه كيت بمياه باردة للغاية ضمن أحداث الفيلم.

جيجي حديد

img

سبق لها أن صرحت في فيديو عبر موقع إنستغرام رفقة صديقتها، كيندال جينر، بأن حجم ثدييها يتغير خلال دورتها؛ إذ ينتفخان ويصيران أكبر حجما”.

داكوتا جونسون

img

سبق لها أن صرحت لمجلة “ان ستايل” بالطريقة التي تؤثر بها التغيرات الهرمونية عليها وكيف أن تزايدها يشعرها بأن دورتها تدمر حياتها، حيث قالت: “الأمر لا يصدق كل شهر، إنه أمر مذهل حقا، ولا يمكنني السيطرة عليه. وفي كل مرة، أقول (ما هذا؟). وتنتابني صدمة تامة بشأن ما يحدث لجسدي وعقلي. حيث يزداد حجم ثديي عن الطبيعي بمقدار 8 أضعاف، إنه حقا شيء مؤلم، والمشكلة أنه يحدث كل شهر، وما أتمناه هو أن أسيطر بعض الشيء على ذلك”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى