فن وثقافة

رهف القنون تشارك في تحدي Buss It.. وتظهر بشكل جريء (فيديو)

انضمت الناشطة السعودية رهف القنون للمشاركة في تحدي Buss It الجديد الذي انتشر بين المشاهير حول تغير الإطلالات، فأطلت في المرة الأولى بأزياء رياضية أقرب إلى الأزياء الرجالية الرياضية كي تتحول في الستايل الثاني إلى أسلوب أكثر جرأة.

وأطلت القنون خلال الفيديو بإطلالة رياضية مكونة من تيشيرت واسع باللون الأزرق مع بنطال وتسريحة شعر أفريقية، ثم انتقلت الإطلالة فجأة إلى سهرة جريئة مكونة من تنورة قصيرة من الجلد مع توب باللون الذهبي مكشوف الأكتاف.


ودعت رهف متابعاتها من الفتيات المشاركة في هذا التحدي الذي شارك فيه عدد من المشاهير حول العالم وفي العالم العربي أبرزهم الإعلامية مهيرة عبدالعزيز التي شاركت على طريقتها الخاصة وغيرت من الإطلالات بطريقة مضحكة.


في غضون ذلك كانت الناشطة الشابة قد أحدثت ضجة بين الجمهور بصور قد نشرتها من داخل حوض الاستحمام واستعرضت فيها وشما كبيرا على ذراعها، وهو ما لفت انتباه الجمهور بدرجة كبيرة، حيث علقت على الصور قائلة باللغة الفرنسية ما معناه: الحياة الجميلة la vie est belle.

واحتفلت رهف ببداية العام الجديد حيث نشرت صورة لها وهي ترتدي فستانا على شكل قميص مع حذاء له عنق عالية فوق الركبة باللون الأسود وعلقت عليها لتؤكد أن كل إنسان يستحق السعادة حيث قالت: Happy new year everyone! don’t forget to take care of yourself. Do what you love and never give up سنة سعيدة عليكم جميعًا. كل روح تستحق السعادة في هذه السنة الجديدة.

في المقابل لا تزال رهف تنشر رسائل “غريبة” منذ إعلانها الانفصال عن صديقها ووالد طفلتها الكونغولي لوفولو راندي، بحجة أنها أصبحت إنسانة “مشوشة” جنسيًا، ولا تعرف ميولها للفتاة أم للرجل، حيث أعلنت أنها لم تخسر أبدًا وما فعلته مجرد انتقال.

وجاء حديث رهف القنون عقب حديث الجمهور بأنها تعيش فترة من الحزن بسبب عدم معرفة ميولها، وأن صديقها تركها، وهو ما نفته القنون، من خلال رسالة نشرتها عبر خاصية “الستوري” في “إنستغرام”، وبينت أنا ما فقدته في الحياة تستبدله بشيء أفضل. وقالت: “أفضل شيء في الحياة هو أن كل شيء فقدته، تم استبداله بشيء أفضل.. أنا لا أخسر أبدًا، فهو مجرد انتقال”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى