فن وثقافة

“إتش بي أو” تحضّر لموسم جديد من “سكس أند ذي سيتي”


تحضّر “إتش بي أو” لموسم جديد من مسلسل “سكس أند ذي سيتي” ستعرضه على خدمتها للبث التدفقي “إتش بي أو ماكس”، مع نجوم العمل أنفسهم باستثناء الممثلة كيم كاترال، على ما أعلنت الشبكة في بيان.

وأشارت “إتش بي أو” إلى أن هذا الموسم الذي يحمل عنوان “أند جاست لايك ذات” مؤلف من عشر حلقات من بطولة الممثلات ساره جيسيكا باركر وسينتيا نيكسون وكريستين ديفيس.

وستحتفظ ساره جيسيكا باركر بشخصية كاري برادشو وهي أيضاً راوية القصة في العمل، فيما تؤدي سينتيا نيكسون وكريستين ديفيس دور صديقتيها المقربتين المحامية ميرندا هوبس وتاجرة الأعمال الفنية شارلوت يورك.

ولم يأت بيان “إتش بي أو” على ذكر كيم كاترال التي كانت تجسد شخصية سامنتا جونز المرأة العصرية العاملة في قطاع الإعلانات، من دون توضيح سبب غيابها عن الجزء الجديد.

ويتبع المسلسل بجزئه الجديد حياة ثلاث صديقات مع مغامراتهن العاطفية وهنّ في الخمسينات من العمر.

ولم يُحدَّد تاريخ بدء عرض المسلسل، لكن من المقرر تصوير المشاهد الأولى نهاية الربيع في نيويورك.

ونشرت ساره جيسيكا باركر، المشاركة في إنتاج العمل مع سينتيا نيكسون وكريستين ديفيس ومايكل باتريك كينغ، عبر صفحتها على “إنستغرام” مقطعاً ترويجياً للمسلسل.

ويضم المقطع القصير توليفة مشاهد لمواقع معروفة من الحياة اليومية لسكان نيويورك، تتخللها لقطات تظهر كتابة عبارتي “أند جاست لايك ذات” (“هكذا فقط”) و”ذي ستوري كونتينيوز” (“للقصة تتمة”) على شاشة كمبيوتر. كما يُسمع صوت الممثلة مرافقا هذه الصور.

ويستند مسلسل “سكس أند ذي سيتي” الذي يحمل توقيع المنتج دارن ستار، إلى كتاب يحمل العنوان عينه لكانديس بوشنل صدر في 1997. وبدأ عرض الموسم الأول في 1998 واستمر بعدها عشرة مواسم.

كذلك صدر ضمن السلسلة عينها فيلمان في 2008 و2010، إضافة إلى بادئة (عمل تدور أحداثه قبل أحداث الأجزاء الأساسية) عُرضت سنة 2013 على موسمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى