فن وثقافة

أنت اطرق بابي 26.. بالجا تحاول خداع إيدا والأخيرة تطلب الزواج من سيركان

شهدت حلقة الأمس من المسلسل التركي الصيفي “أنت اطرق بابي” نقلة نوعية في الأحداث، مما جعلها تتصدر حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين علقوا على حدوث بعض مشاهدها بكلمة “أخيراً حدث هذا”، في إشارة منهم إلى أنهم لطالموا انتظروا حدوث مثل ذلك الأمر.

وبدأت الحلقة أحداثها بانفصال “إيدا” عن “سيركان” بعدما أجبرتها السيدة “سميحة” على ذلك، لتقرر “إيدا” البدء بالتقرب من الأخيرة في محاولةٍ منها للتلاعب فيها، والحصول على أي شيء يمكنها من خلاله المقايضة وبالتالي العودة إلى “سيركان” دون أن يحدث أي أذى له، فيما كانت “السيدة سميحة” تحاول إقناع “إيدا” بالتعرف على “الأمير سيمان”، لكن “إيدا” ترفض ذلك.


وتضمنت الحلقة الحديث عن “ألب تيكين” والد “سيركان”؛ إذ جرى القبض عليه في جزر الباهاما وألقي في السجن لمدة 8 أشهر، وذلك بعدما وجدوا معه أموالًا مزورة.

كما حملت الحلقة قيام “سيركان” بإنهاء مشروع “الأمير سيمان” لأنه لا يثق به، مما يجعل “السيدة سميحة” تقف في وجهه رافضة الأمر، وبعدها تقوم “إيدا” بإقناع “السيدة سميحة” بأن تنسى الأمر أيضًا، وهو ما ترضخ له الأخيرة وتوافق عليه، ولكن بشرط أن تبقى “إيدا” في المشروع لوحدها.


وفي خطٍ موازٍ للأحداث، كانت “إيدا” تلاحق جدتها طوال الوقت لمعرفة بعض الأسرار، خصوصًا بعدما سمعت “إيدا” جدتها، وهي تتحدث مع شخصٍ غريب سيسلمها معلومات سرية، مما يجعلها تبحث عنه، لتجد في ا��نهاية أن جدت��ا بدلت المغلف وبداخله كافة المعلومات، وتلاعبت بها دونما إدراك، مما يجعل “إيدا” تتحداها بأنها لن ترضخ لها.

هذا وتضمنت الحلقة -أيضًا- قيام الجدة بالاتفاق مع “بالجا” لابقاء “إيدا” و”سيركان” بعيدين عن بعضهما بعد انفصالهما، لتبدأ “بالجا” بالتقرب من “سيركان” وتقوم بعزيمته على عشاء رومانسي في مطعم بحجة العمل، فيما تقوم الجدة بأخذ “إيدا” و”الأمير سيمان” إلى المطعم ذاته، حينها تقوم “بالجا” بوضع بعض نقاط عصير “الفراولة” في عصير “سيركان” ليصاب الأخير بالحساسية وتذهب معه إلى بيته.


وعندما تعرف “الجدة” بأن “بالجا” و”سيركان” سويًا في المنزل، تقوم بإرسال “إيدا” إلى هناك، فيما تحاول “بالجا” بخداع “إيدا” بأن ثمة علاقة ما بينها وبين “سيركان”.


وهو الأمر الذي لا ينطلي على “إيدا” لتقوم بطرد “بالجا” من منزل سيركان”، وتعيش “إيدا” ليلة رومانسية مع “سيركان”.


فيما تقفل الحلقة شارتها على مشهد سفر “سيركان” إلى “باريس” في طائرته الخاصة، لتظهر “إيدا” بعدها وهي تقدم له خاتمي خطبتهما وتطلب منه الزواج، ليكون هذا المشهد الأكثر حديثًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.


وبخصوص الشخصيات الأخرى، فقد حملت الحلقة بعض المواقف كقيام والد “بيريل” بوضع أشخاص لمراقبتها هي و”إنجين”، وقيام “طاهر” بطلب المساعدة من “أردام” من أجل التقرب من “ميلو”، وقيام “ميلو” بمساعدة “ليلى” للتقرب من “طاهر”، ومحاولات “إيدان” و”آيفار” التقرب من الشيف “أليكساندر” الذي يقف على مسافة واحدة منهما.

يُذكر أن الشركة المنتجة قامت بعرض الإعلان الترويجي الأول للحلقة الـ 27 من المسلسل، والذي تضمن قيام “سيركان” بطلب يد “إيدا”، ووجود حفلة حناء للعروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى