فن وثقافة

دنيا بطمة تتشبه بكيم كاردشيان.. والجمهور يتهمها بتجاوز الحدود

تعرّضت المطربة المغربية دنيا بطمة، لموجة واسعة من الانتقادات اللاذعة، بعد ظهورها الأخير عبر حسابها الرسمي في إنستغرام بإطلالة وصفها الكثيرون من مستخدمي تطبيق تداول الصور ومقاطع الفيديو القصيرة، بـ”الجريئة”.

وارتدت زوجة المنتج البحريني محمد الترك، سروالًا ضيقًا جدًا من الجلد، يبرز مفاتنها بشكل واضح، حتى إن الكثيرين راحوا يشبهونها بنجمة تلفزيون الواقع الأميركية، كيم كاردشيان التي اعتاد الجمهور على رؤيتها بمثل تلك الإطلالات.

وعمدت بطمة التي يبدو أنها كانت على علم مسبق بأنها ستتعرض للهجوم والانتقادات اللاذعة، إلى حظر التعليقات على إطلالتها في حسابها بانستغرام، غير أن الصور جرى تداولها على نطاق واسع عبر صفحات تتبع المشاهير على السوشال ميديا.

ورأى الكثيرون من رواد التطبيق بأنها تخطت الحدود بجرأتها، ولم يتردد بعضهم من السخرية منها والتنمر عليها.

img

وجاء في التعليقات: “قريباً راح تصير دنيا بطمه بدون ميم” “شوهة” و”كتلة سيليكون” و”عمليات التجميل” و”كيف زوجها رضي تطلع كذا؟” و”بحال الوصفة ديال الخميرة”، “مهما تسوي في نفسها برضوا وحشة”، “رغم الفلوس لكن مافي ذوق”.

في حين علق أحدهم، بأنها تفعل ذلك من اجل التمويه، قائلًا: “كل ما تكون عندها جلسة في المحكمة توزع صورها على الصفحات الفنية عشان الناس تلتهي وتعلق على صورها وتلهيهم عن الموضوع”.

img

وتابع: “الصورة هذه وزعتها على الصفحات أمس للي كان أصلا هو يوم جلستها وتأجلت ليوم 20 يناير (كانون الثاني)، يعني باختصار بيوم 20 الشهر الجاري.. انتظرو صورة جديدة خارجة عن المألوف لزوم التمويه”.

ويشار إلى أن الفنانة تعرّضت في وقت سابق لموجة من الانتقادات، بسبب صورها التي نشرتها وظهرت فيها مرتدية ملابس ضيقة. ودعاها الكثير من المتابعين إلى اختيار الأزياء الواسعة، مراعاة لشكل جسمها وزيادة وزنها بعد ولادة طفلتها الثانية.

img

ويذكر أنها احتفلت في موازاة ذلك، بذكرى زواجها من المنتج البحريني محمد الترك، بطريقة غير اعتيادية. ولهذا نشرت على حسابها الخاص على التطبيق، فيديوهات، قام بعض المعجبين بتركيبها؛ تعبيرًا عن حبهم لها.

يشار إلى أن دنيا بطمة، علقت على صور إطلالتها الأخيرة قائلة: “الكذب لا يمحي الحقيقة بل يؤجلها فقط… يعني نفس المكياج والفلتر بالضبط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى