فن وثقافة

توجه نحو تأجيل مهرجان كان السينمائي إلى الصيف


أعلن منظمو مهرجان كان السينمائي أن الحدث البارز الذي يقام عادة في مايو (أيار) كل سنة “سيُن��م في 2021” مع إمكان إرجائه إلى يونيو (حزيران) أو يوليو (تموز) إذا اقتضت الظروف الصحية.

وأوضحت متحدثة باسم الملتقى السينمائي العالمي البارز الذي غاب في العام الماضي بسبب جائحة كورونا، أن المنظمين يحتاجون إلى بعض الوقت “لتقويم الوضع في مطلع العام”.

وحتى اللحظة، لا يزال المهرجان مبرمجاً بين 11 و22 مايو (أيار) لكن “يجري حالياً البحث في مروحة زمنية محتملة بين نهاية يونيو(حزيران) ونهاية يوليو (تموز)” تبعاً لتطورات الوضع الوبائي.

وأطاحت الجائحة بدورة 2020 من مهرجان كان، فيما نُظمت مهرجانات منافسة مثل برلين، أو البندقية، الذي أقيم في سبتمبر (أيلول) الماضي، مع اعتماد تدابير صحية صارمة.

وفي 2021، سيقام أول مهرجان سينمائي دولي كبير في برلين لكن بنسخة غير كلاسيكية في مارس (آذار) ستُنظم عبر الإنترنت بسبب كورونا، على أن تقام عروض مفتوحة للجمهور في يونيو (حزيران).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى