فن وثقافة

صورة تجمع طلال مارديني و باسم ياخور من دمشق تغضب الجمهور والأخير يرد بقوة!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

تعرض الفنان “باسم ياخور” لانتقـ.ادات وهجـ.وم حاد من قبل رواد مواقع التواصل بعد صورة ظهر فيها رفقة زميله “طلال مارديني”.

ونشر ياخور صورة رصدتها دراما تريند، ظهر فيها وإلى جانبه مارديني خلال تواجدهما في دمشق للعـ.زاء بالمخرج “حاتم علي”.

المتابعون انتقدوا الابتسامة العريضة التي بدت على وجههما، معتبرين أن أغلب البكاء والحزن الذي أبداه الفنانون على الراحل “رياء”.

عدد من المعلقين كتبوا مستنكرين بسمة ياخور والتي جاءت حتى قبل انتهاء عـ.زاء “حاتم علي”، ما دفعه للرد على التعليقات السلبية.

باسم ياخور طالب أصحاب تلك التعليقات بـ “عدم المزاودة عليهم”، موضحاً أنها ابتسامة لحظية في مدينة يحبها وكان بعيداً عنه لفترة.

وقال أنهما لم يرقصا أو يحضرا حفلاً، وأنها ابتسامة عادية لا تعني أنهما سعيدان، مضيفاً أن الابتسامة ليست معياراً للفرح أو الحزن.

ولفت ياخور إلى أن الإنسان يبتسم أحياناً عند تذكر لحظات في مكان معين قضاها مع أشخاص يحبهم، ولا تعني أنه سعيد بفقدهم.

وأكد على أنه سيبتسم عندما تأتي الابتسامة، وسـ.يبكي عندما يأتيه البكاء، وقال:”أصدق شي بالحياة الإنسان يلحق إحساسو”.

اقرأ أيضاً: فيروز تنعي إلياس الرحباني بفيديو مـؤثر والجمهور يتفاعل معها (فيديو)

وحضر مراسم وعـ.زاء تشيع المخرج السوري “حاتم علي”، معظم الفنانين السوريين إلى جانب أعداد غفيرة من أبناء العاصمة دمشق.

وأعرب الفنانون عن مدى حزنهم وصـ.دمهتم بوفـ.اة حاتم علي، إثر أزمة قلبـ.ية تعرض لها يوم الثلاثاء في مكان إقامته بفندق في القاهرة.

باسم ياخور وطلال مارديني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى