فن وثقافة

“المرأة الخارقة 1984” يحقق أعلى إيرادات منذ بدء الجائحة


حقق فيلم “المرأة الخارقة 1984” إيرادات بلغت 36.1 مليون دولار لدى عرضه في دور السينما العالمية خلال عطلة عيد الميلاد، وعزز نسبة مشاهدة شبكة البث “إتش بي أو ماكس” التي بثته بالتزامن مع دور العرض.

وقالت وارنر براذرز التابعة لشركة “إيه تي آند تي” يوم الأحد إن إيرادات الفيلم من دور السينما الأمريكية والكندية بلغت 16.7 مليون دولار. وهذه أعلى إيرادات عرض أول منذ أن تسببت جائحة كورونا في إغلاق دور السينما في مارس (آذار).

لكن هذا الرقم نذر يسير بالنسبة لإيرادات فيلم حركة ضخم الميزانية، فقد حقق فيلم “المرأة الخارقة”في 2017 إيرادات بلغت 103.2 مليون دولار عند عرضه الأول محلياً.

ومع إغلاق ثلثي دور السينما في الولايات المتحدة، لجأت وارنر براذرز إلى ترتيب غير اعتيادي، إذ أتاحت الفيلم لعملاء شبكة “إتش بي أو ماكس” للبث الرقمي التابعة لإيه.تي. آند تي. في الولايات المتحدة في نفس الوقت.

وقالت الشركة في بيان إن الملايين شاهدو الفيلم على المنصة الرقمية. وأضاف البيان إن إجمالي عدد ساعات المشاهدة على المنصة ارتفع إلى ثلاثة أمثال يوم الجمعة مقارنة مع أي يوم عادي في الشهر الماضي.

إنتاج فيلم ثالث

وقالت الشركة إنها ستسرع إنتاج فيلم ثالث من سلسلة “المرأة الخارقة” تكتبه وتخرجه باتي جنكينز، وتلعب دور البطولة فيه غال جادوت. ولم تفصح الشركة عن تاريخ عرض الفيلم.

وأعلنت وارنر براذرز عن نفس استراتيجية العرض المزدوج لأفلامها في 2021 والبالغ عددها 17، ما أثار انتقادات شديدة من بعض كبار مخرجي هوليوود ومشغلي دور السينما الذين يأملون في الانتعاش بعد زيادة التطعيم بلقاحات كورونا.

وقالت شركة أبحاث كومسكور إن إجمالي ما حققته عروض السينما في 2020 حتى يوم الأحد بلغ 2.3 مليار دولار في تراجع بـ 80% عن العام السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى