فن وثقافة

سمية الخشاب تواصل ملاحقة أحمد سعد قضائيا بشأن المؤخّر

[ad_1]

تواصل الفنانة المصرية سمية الخشاب في ملاحقة طليقها الفنان أحمد سعد قضائيًا، فبعد أن حصلت على حكم قضائي منذ أيام يفيد بحصولها منه على نفقة المتعة خلال فترة زواجها منه والعدة، تنتظر انتهاء تحقيق السلطات القضائية في قضية جديدة ضده تطالبه بالحصول على مؤخر الصداق.

وأحالت محكمة أسرة سيدي جابر بمحافظة الإسكندرية شمال مصر، مساء الثلاثاء، الدعوى المقامة من سمية الخشاب ضد طليقها أحمد سعد، للحصول علي المؤخر المستحق خلال فترة زواجهم إلى التحقيق في شهر يناير المقبل.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما أقامت سمية الخشاب دعوى قضائية تحمل رقم 2241 لسنة 2019 أسرة سيدي جابر، ضد طليقها بمحكمة أسرة سيدي جابر للحصول علي المؤخر الخاص بها.

وطالبت الخشاب خلال الدعوى التي قدمها محاميها عماد لطفي، بإلزام طليقها أحمد سعد بسداد قيمة المؤخر الموثق بقسيمه الزواج وقدره 500 ألف جنيه “31 ألف دولار”، والذي قدم لهيئة المحكمة الأوراق التي تفيد بعدم حصولها على مستحقاتها.

واستند محامي الفنانة سمية الخشاب في الدفاع عدم قيام طليق موكلته إثبات قيامه بسداد مبلغ المؤخر وهذا الذي طرحة في دعوى المتعة والعدة والتي حكمت فيها محكمة أسرة سيدي جابر منذ أيام للفنانة سمية الخشاب بمبلغ مالي وقدره 270 ألف جنيه بواقع 30 آلاف جنيه عن مدة 3 شهور عدة ومبلغ عشرة آلاف عن كل شهر خلال 24 شهر للمتعة.

يذكر أن أحمد سعد، وسمية الخشاب قد أعلنا طلاقهما في آذار/ مارس 2019، بعد أقل من عام على زواجهما، حيث نشر سعد عبر صفحته الرسمية في “إنستغرام”، صورته مع طفليه من زوجته الأولى وكتب: “أنا قررت الانفصال عن الفنانة سمية الخشاب، أتمنى لها السعادة والتوفيق وأتمنى ربنا يقدرني على الحب والعطاء لأغلى حاجة عندي….، أولادي”.

وما أن أعلنا الانفصال حتى بدأت معركة قضائية وكلامية بينهما، وتوالت الاتّهامات بين الطرفين، حتى وصل الأمر لساحات القضاء، وكان آخرها القضية التي حكم فيها للخشاب بالحصول على مبلغ مائتان وسبعون ألف جنيه من طليقها مقابل النفقة والمتعة.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: