فن وثقافة

الأطباء يمنعون فرانش مونتانا من مغادرة المستشفى

لا زالت الحالة الصحية للنجم العالمي، فرانش مونتانا، ذو الأصول المغربية، تدعو للقلق بعد تراجع الأطباء عن قرار مغادرته للمستشفى مساء أول أمس الثلاثاء.

وتكتم الفريق الطبي عن تفاصيل مرض مونتانا، وكشفت صحيفة “الديلي ميل” البيرطانية أن سبب بقاءه داخل المستشفى هو خضوعه لفحوصات ضرورية دون ذكر نوعها.

يذكر أن النجم العالمي، فرانش مونتانا، نقل على وجه السرعة، الخميس الماضي، بعد إصابته بوعكة صحية، ألم حاد على مستوى المعدة وتسارع في ضربات القلب، استدعيا نقله إلى إحدى المصحات الخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى