فن وثقافة

إلهام شاهين تتراجع بشأن علاقة ابن شقيقها وهنا شيحة بعدما كذّّبها والد الأخيرة

[ad_1]

تراجعت الفنانة المصرية إلهام شاهين عن تصريحاتها التي أدلت بها قبل أيام قليلة بشأن تأكيد وجود علاقة عاطفية تجمع الفنانة هنا شيحة وابن شقيقها محمود شاهين لكنها لم تصل للزواج.

وقالت الفنانة شاهين في تصريحات تلفزيونية إن ما تعرفه عن علاقة محمود وهنا شيحة هو صداقة قوية فقط، بينما وضعت احتمالية وجود علاقة عاطفية بين الثنائي.

كما رفضت إلهام شاهين في تصريحاتها لـ”إي تي بالعربي” الحديث عن وجود مشروع زواج بينهما، واكتفت بالقول: “الله أعلم لما هيتجوزا أكيد كل العالم هيعرف”.

تراجع الفنانة المصرية عن تصريحاتها جاءت بعد ساعات من تكذيب الفنان التشكيلي أحمد شيحة والد الفنانة هنا شيحة ما قالته إلهام شاهين قبل يومين عندما أكدت وجود علاقة عاطفية بين محمود وهنا.

وشدد أحمد شيحة على أنه لا يوجد شيء صحيح من حديث إلهام، مشيرًا إلى أن الفنانة حرة فيما تقوله، ولكن لا يوجد أي شيء بين ابنته وابن شقيقها.

وكانت إلها شاهين قد قالت:”آه في قصة حب ولكن لسه موصلناش ان في موضوع زواج لحد الآن، لأن لو في زواج أكيد هيجولى مش هبقى آخر من يعلم”.

وتصدر اسم محمود شاهين وهنا شيحة حديث الجمهور في الآونة الأخيرة بعد ظهورهما في أكثر من مناسبة مع بعضهما، إن كان في المهرجانات أو حفلات الزفاف، وأطلّا في الكثير من الصور التي تجمعهما وهما في وضعية تشير إلى وجود علاقة بينهما.

وتفاجأ الجمهور من حديث وجود علاقة حب بينهما بسبب فارق العمر؛ إذ يبلغ عمر الفنانة هنا شيحة 34 عامًا، في حين يبلغ عمر محمود شاهين 23 عامًا، أي أن شيحة تكبره بـ 11 عامًا.

وكان آخر ظهور لهما على السجادة الحمراء خلال فعاليات الدورة الـ 42 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

وخلال حضورهما فعاليات حفل ختام مهرجان القاهرة بدا الانسجام الواضح بين الثنائي؛ إذ أكّدت مصادر لـ”فوشيا” مؤخرًا، أنّهما اتفقا مُؤخّرا على الارتباط بشكل رسمي، إلا أنّ هنا طلبت تأجيل الأمر فترة كي يدرسا بعضهما بشكل أكبر قبل خوض التجربة رسميا.

كما ذكرت المصادر أنّ هنا شيحة، تُقابِل محمود شاهين، كثيرا في أماكن خاصة وسهرات لدراسة شخصيته حتى يتسنّى لها فهمه جيدا خاصة أن تجربتها مع أحمد فلوكس انتهت بالطلاق سريعا؛ لأنها تسرعت في الزواج منه.

وفي الشق الدرامي، تستعد هنا شيحة لتقديم مسلسل مع المؤلف هيثم دبور عن شخصية “نادية” للفَنّانة فاتن حمامة في فيلم “الليلة الأخيرة”؛ إذ إنّها ستأخذ العمل من جانب نفسي؛ إ�� تعد العمل تحديا لها، كما بدأت تصوير فيلم “النهاردة يوم جديد”، الذي يتحدث عن امرأة تَتَعرض للاغتصاب من زوجها، وأوضحت أنّه لا يوجد في القانون ما يدافع عن هذه الواقعة.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: