فن وثقافة

سامية الجزائري تطل بمشهد “كوميدي” صورته قبل 3 سنوات

عادت الفنانة السورية سامية الجزائري لمتابعة نشاطها الفني مجددا بعد غيابٍ طويل، في ظهورٍ طال انتظاره على حد وصف جمهورها ومحبيها، فبعد أن أطلت يوم أمس في صورةٍ من كواليس مسلسل “الكندوش”، أثناء تصوير أولى مشاهدها في هذا العمل، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لها من مسلسلٍ جديدٍ جرى تصويره في دولة الإمارات.

وبحسب متداولي مقطع الفيديو فإنَّ هذا المشهد يعود لمسلسلٍ “جيران”، الذي أطلت فيه النجمة السورية القديرة إلى جانب عددٍ من الشبان والشابات من جنسياتٍ عربية مختلفة، ويحكي قصة هؤلاء الشبان والشابات المتجاورين في بناء سكني في أبوظبي، والعلاقات اليومية بينهم إلى جانب الخلافات والتي قد تحدث بين الأفراد ممن يعيشون تحت سقف واحد.

وعلى الرغم من أن هذا المسلسل جرى تصويره في صيف عام 2017، إلا أن ما أعاد التذكير به، هو الفنانة السورية نفسها التي قامت بمشاركة ذلك المشهد عبر خاصية “الستوري” في حسابها على إنستغرام، وكذلك عبر قناتها الخاصة في يوتيوب، ليحقق هذا الفيديو تفاعلا واسعا خصوصا بعد ظهورها الأخير في كواليس “الكندوش”.

وعلق الجمهور على المقطع وملامحها التي تغيرت بفعل السنين، بأنها جميلة بكل مراحل عمرها، مستذكرين كل أدوارها السابقة التي أبدعت فيها؛ إذ قالت إحداهن: “تجنن بكل سنوات عمرها”، فيما أضاف آخر: “الله سامية جزائري رهيبة ودمها خفيف أشتقنالك والله ياليت نعرف هالمسلسل متى ينعرض عشان نتابعة من زمان عنك ياجميلة الجميلات”، وتابعت أخرى: “حتى نبرة صوتها محببه لقلوبنا اشتقنا لها على شاشة التلفزيون”.

هذا وكانت الفنانة السورية قد لفتت الانتباه يوم أمس، بظهورها بصورةٍ تجمعها مع الفنانين أيمن رضا، وشكران مرتجى، نشرتها عبر حسابها في إنستغرام، وعلقت عليها بالقول: “أول يوم تصوير الكندوش”.

وتفاجأ الكثيرون من تغير ملامح سامية وكذلك رضا ومرتجى، حيث علق أحدهم: “يالله شو متغيرين كيف كنتوا بمسلسل جميل وهناء”، وكتبت أخرى: “شو متغيرة سامية الجزائري ما عرفتا”و تابعت أخرى: “معقول هذه سامية”.

يُذكر أن الفنان حسام تحسين بيك، كاتب “الكندوش”، قد كشف في وقتٍ سابق عن أنه سيقدم سامية الجزائري في هذا العمل بطريقة مختلفة تماما عن المعتاد، حيث تؤدي شخصية وصفها “بالغريبة والمرعبة”، والتي ستجعل المشاهد يذهل بها.

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: