فن وثقافة

نجوم يدافعون عن سلمى الشيمي: الموضوع مش مستاهل وما خالفتش القانون

أثارت عارضة الأزياء المصرية سلمى الشيمي، جدلًا واسعًا بعد جلسة التصوير التي خضعت لها في منطقة هرم سقارة السياحية، والتي تسببت في إلقاء القبض عليها، قبل أن يتم إخلاء سبيلها بكفالة مالية.

وانقسمت الآراء على مواقع التواصل الاجتماعي، حول الواقعة وما إذا كانت سلمى الشيمي قد أخطأت أم لا، كما أبدى عدد من مشاهير الفن رأيهم فيما حدث، من خلال حديثهم مع “فوشيا”.

في البداية، قال الفنان المصري حسام فارس في حديثه لـ”فوشيا”، على هامش العرض الخاص لفيلم “خان تيولا”: “تتعاقب على إيه، إحنا بقينا بلد عجيبة، واحدة اتصورت عادي، في 100 حد اتصور عند الهرم والآثار السياحية، إحنا كبرنا الموضوع، هي مأفورة في حاجات بسيطة (يقصد ملابسها)، بس كان ممكن يعدي”.

فيما قال الفنان أحمد تهامي عن الواقعة نفسها: “مش عاوزين ندي الموضوع أكبر من حجمه، هي معملتش حاجة غلط، هي بتتصور عند الهرم، الله أعلم هل ده نوع من الدعاية أو في حاجة معينة؟! محدش عارف، بس لو هي بتتصور بس أعتقد مفيش حاجة تمنع ده”.

وأضاف: “إحنا غضبنا جدًا لما جم ناس أجانب عملوا أفلام جنسية في الأهرامات، فالرقابة مهمة جدًا، علشان ميحصلش أي حاجة ممكن تضر بسمعة الأماكن السياحية”.

بينما قال الفنان المصري تامر فرج لـ”فوشيا”: “الموضوع مكنش يستاهل، لإن هي كده اتشهرت أكتر، لو كنا عديناه كانت هتتنسي”.

وأكمل: “هي معملتش حاجة تضر بالقوانين، في ناس كتيرة اتصورت، الموضوع كان مستفز شوية خاصة إني راجل أثري من الأساس، لكن ميستاهلش كل الضجة دي أبدًا”.

وكانت الأجهزة الأمنية في مصر، ألقت القبض على سلمى الشيمي، الإثنين الماضي، إثر إجرائها جلسة تصوير جريئة في منطقة هرم سقارة الأثرية أثارت بها ضجة واسعة في مواقع التواصل.

وقررت النيابة المصرية، مساء الثلاثاء الماضي، إخلاء سبيل سلمى الشيمي ومصورها، بكفالة 500 جنيه مصري لكل منهما، بعد اتهامهما بتصوير منطقة أثرية دون تصريح..

واعتذرت سلمى الشيمي عن ما بدر منها في واقعة جلسة التصوير في سقارة، والتي اتهمها البعض فيه بالإساءة للحضارة الفرعونية القديمة ولملكات مصر القدماء، وذلك في أول ظهور لها بعد الإفراج عنها.

وقدمت سلمى الشيمي، خلال مقابلة تلفزيونية اعتذارها لوزارة السياحة المصرية على الواقعة، مشيرة إلى أنها تعتذر أيضًا لأي شخص لم تعجبه الصور، مؤكدة أنها لم تقصد التشبه بشخصيات فرعونية لكن الأمر فهم خطأ وحدث به سوء فهم.

وأشارت إلى أن من رأى أن الصور “غير لائقة” فهي كانت تقوم بالتصوير لنفسها وليس شيئًا آخر، موضحة أن ما حدث لها يعد درسًا مهمًا ستستفيد منه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى