فن وثقافة

هل يرفض الشعب البريطاني تتويج “كاميليا” زوجة تشارلز بلقب “ملكة”؟

تعرضت “دوقة كورنوال” كاميليا زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز لهجوم شديد على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تصاعد التكهنات بأن الملكة اليزابيث الثانية قد تتنازل لابنها تشارلز العام المقبل ما يعني أن  كاميليا قد تحظى بلقب أميرة أو ملكة.

ولفتت صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية الى أنه على الرغم من وفاتها منذ أكثر من 20 عامًا الا أن  الأميرة ديانا الزوجة السابقة للامير تشارلز لا تزال تتمتع بشعبية كبيرة بين البريطانيين لدرجة أن معظمهم يعارض منح لقب ملكة لكاميليا البالغة من العمر 73 سنة.

وأشارت الى أن تشارلز (72 سنة) وزوجته كاميليا تعرضا لحملة شرسة من قبل مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي بعد وفاة ديانا عام 1997 ومرة أخرى بعد زواج تشارلز من حبيبته السابقة كاميليا بعد حوالي ثماني سنوات من وفاة ديانا.

وأوضحت ان اهتمام الرأي العام البريطاني بتشارلز وكاميليا وديانا تزايد بشكل كبير في الآونة الأخيرة وسط تكهنات بتنازل الملكة إليزابيث لابنها وعقب عرض سيرة حياة الأمير تشارلز وديانا في مسلسل “التاج” على شبكة “نتفليكس” الأمريكية.

img

وذكرت الصحيفة أن عددا كبيرا من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي هاجم بشكل لاذع كاميليا الأسبوع الجاري معربين عن معارضتهم لأن تصبح ملكة فيما طالب عدد آخر بتولي الأمير وليام الابن الأكبر لتشارلز العرش في بريطانيا.

وقال أحد المستخدمين: “ستكون الأميرة ديانا حزينة للغاية لرؤية أولادها في شجار أما كاميلا.. آه لا ينبغي أن تعيش بسعادة ولا تشارلز! من الأفضل ألا تكون ملكة! لن ترقى إلى مستوى الأميرة ديانا خلال مليون عام.. صاحبة السمو الملكي الأميرة ديانا إلى الأبد “.

وعلق اخر بقوله: “كلمة الملكة كاميلا لا تبدو صحيحة.. أدعو الله أن يأخذ ويليام التاج من والده.. نريد أن يتم إعفاء العالم من عهد الملك تشارلز “.

img

وحول احتمال أن تصبح كاميلا ملكة علق آخر: “سيكون الأمر غير محترم للأمير هاري والأمير وليام وكذلك لجميع أحفاد الأميرة ديانا.. يرجى احترام ذكرى الأميرة ديانا.”

ولفتت الصحيفة إلى أنه عندما عقد تشارلز وكاميلا قرانهما في عام 2005، تم التأكيد على أنها ستصبح “أميرة قرينة” عندما يصبح تشارلز ملكًا مضيفة أن كاميليا لم تستخدم أيضًا لقب “أميرة ويلز” رغم قدرتها على ذلك وأصبحت تُعرف ��دلاً من ذلك باسم دوقة كورنوال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى