فن وثقافة

شبيهة شيرين عبدالوهاب.. من تكون وهل هي نسخة طبق الأصل عنها؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تظهر فيه فتاةٌ وصفت بأنها شبيهة الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، مشيرين إلى أن الشبه بين الفنانة والفتاة كبيرٌ جدا.

وظهرت الفتاة وهي تقوم بالرقص على أنغام إحدى أغنيات شيرين، فيما تظهر إحدى الرسائل على الفيديو بتعليقٍ قال فيه صاحبه: “سبحان الله الشبه مو طبيعي”، لتنهال التعليقات المؤيدة لهذا التعليق، حيث أكد الكثيرون الشبه بين شيرين والفتاة، فيما كان للبعض رأيٌ آخر بذلك مشيرين إلى أن الفتاة تحاول تقليد شيرين وأنها لم تنجح بذلك؛ إذ قال أحدهم: “تشبه كل شي الا شيرين”، وأضافت أخرى: “حسبتها شيرين بس ما تشبهها مدري كيف”.


وبالبحث عن مصدر ذلك الفيديو ومن تكون تلك الفتاة تبين أنَّ اسمها دينا، وهي عراقية الأصل متزوجة من الفنان الأردني عماد بطايح ويقيمان حالياً في أمريكا بحسب المعلومات المتوافرة عنها، وتمتلك قناةً خاصةً بها عبر يوتيوب وعادةً ما تقوم بنشر مقاطع فيديو مختلفة لها، كما أنها تقوم بمشاركة زوجها بعض مقاطع الفيديو الخاصة به، وتظهر فيها كمؤدية في بعض الأحيان وموديل في أحيانٍ كثيرة، كما تقوم بنشر صورها العائلية مع زوجها وأطفالها عبر حسابها على إنستغرام والذي يتابعها عليه أكثر من 25 ألف شخص.


ومن الواضح أن دينا من معجبي الفنانة المصرية شيرين؛ إذ إن المُتابع لحسابها على إنستغرام يرى مقاطع فيديو، ترقص فيها دينا وتمثل فيها بأنها تؤدي أغاني شيرين، حتى وهي تلاعب طفلها “إلياس”، حيث يوجد مقطع فيديو يعود إلى شهر يونيو الماضي تظهر فيه دينا وهي تؤدي أغنية “حبه جنة” لطفلها، فيما كان من بين ا��تعليقات على الفيديو بأنها تشبه الفنانة شيرين، كان من بينها قول إحداهن: “فيك شبه كبير بشيرين” وقول أخرى: “فعلا متل شرين قسم بالله بتشبها متل القمر ربي يحميكم”.


وعلى صعيدٍ آخر، كانت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب قد ردّت مؤخراً على الأخبار المتداولة حول انفصالها عن زوجها الفنان حسام حبيب نتيجة خلافات مالية بينهما، حيث قالت عن ذلك: “أنا وحسام حبينا بعض مش عشان أي حاجة.. حبينا بعض واتفقنا نراعي ربنا بكل حاجة بنعملها”، نافيةً أن يكون لحسام حبيب أي صلة بحياتها المادية أو الشق الإداري، بالقول: “حسام بساعدني فنيا ممكن يلحنلي أو يوزعلي.. لكن اي حاجة ليها علاقة بالماديات في ناس مسؤولة عنها”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى