فن وثقافة

ديزني تغلق محطاتها الإذاعية في الولايات المتحدة


قررت شركة ديزني إغلاق محطتها الإذاعية راديو ديزني، التي لعبت دوراًً كبيراً في إطلاق مسيرات العديد من الفنانين مثل مايلي سايروس، وهيلاري داف، وسيلينا غوميز، اعتباراً من العام المقبل في جزء من إعادة هيكلة أعمال عملاق الترفيه.

وذكرت الشركة، مساء أمس الخميس، في بيان أن راديو ديزني، التي انطلقت منذ عقدين، وراديو ديزني كانتري، ستتوقفان عن العمل، بينما سيستمر قسم أمريكا اللاتينية في العمل لأنه جزء من عقد مستقل.

ورغم  أن الأعمال الإذاعية تمثل جزءاً تقل أهميته بشكل متزايد لدى ديزني بالفعل، إلا أن تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد على قطاع الترفيه، أدت إلى التعجيل بالتغييرات في الشركة.

ومن الآن فصاعداً، ستكون الأولوية للمحتويات الموجهة للأطفال والشباب بالبث عبر منصة ديزني+، المنافسة لـنتفليكس، وإتش بي أو.

وقدرت مجلة فاريتي أن الإغلاق سيؤثر على حوالي 36 موظفاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى