فن وثقافة

أحمد حلمي وحسن أبو الروس بالبدلة نفسها وهذا تعليق الأخير (فيديو)

نشر الفنان المصري حسن أبو الروس مقطع فيديو له برفقة مواطنه الفنان أحمد حلمي أثناء تواجدهما في مهرجان القاهرة السينمائي عبر حسابه الرسمي على إنستغرام، معلقا عليه بالقول: “أحمد حلمي لابس زيي، إحنا كده ديماً كل مهرجان”.

وظهر الثنائي في مقطع الفيديو وهما يرتديان البدلة ذاتها وتشابها حتى في اختيار لون الوردة الموجودة على جاكيت البدلة؛ ما جعل أحمد حلمي يعلق بتعليق طريف: “ده حتى نفس لون الوردة، طب أنا لابسها عشان لون فستان مراتي أنت بقى لابسها ليه”؟ ليرد حسن بالقول: “برضو علشان لون فستان مراتك”.


وسرعان ما حظي هذا الفيديو بالكثير من التعليقات التي جاءت أغلبها طريفة وضاحكة؛ إذ علق أحدهم بالقول: “لأ بس شكل قميص أحمد حملي كده ابن ناس”، فيما قالت أخرى مشيرةً إلى أنهما يمتلكان نفس التفكير بسبب انتسابهما للبرج نفسه: “برج العقرب بقي مع بعضكو”، وأضاف آخر: “ايه ده انت برضو جايبها من عند ابو نسمة التحت الكوبري”.

وعلى صعيدٍ آخر كان أحمد حلمي وزوجته منى زكي، قد اصطحبا ابنتهما “لي لي” إلى حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي افتتح مساء أمس الأربعاء في دورته الرابعة، ليكون ظهورها ذلك الأول من نوعه، في مناسبة فنية بحجم مهرجان القاهرة، حيث حرصت لي لي على مرافقة والدتها خصوصا وأن الأخيرة كانت ستتسلم اليوم جائزة “الهرم الذهبي” التقديرية لإنجاز العمر والتي تحمل اسم الفنانة فاتن حمامة.

واختارت “لي لي” إطلالة مميزة؛ إذ ارتدت فستانا منفوشا مزينا بطبعا�� الورد، مع مكياج ناعم بدرجات الألوان الترابية، واعتمدت تصفيفة الشعر الويفي المنسدل، فيما أطلت والدتها بفستان “أ��ف شولدر” باللون “النبيتي” وهو مصنوع من قماش المخمل بصيحة الكم الواحد، ونسقت الإطلالة بمكياج قوي، وتركت شعرها منسدلًا.

يُذكر أن حفل افتتاح المهرجان شهد عرض فيلم “الأب – The Father” إخراج فلوريان زيلر، وذلك في عرضٍ أول بالعالم العربي وأفريقيا، وبحضور عدد من صناعه، وتدور أحداثه، حول أب مسن يرفض الاعتراف بتقدمه في العمر، ولا يقبل المساعدات التي تقدمها له ابنته، وتكون المعضلة الكبرى عندما يبدأ شعوره يهتز بالأشخاص والعالم من حوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى