فن وثقافة

رابح صقر يستشيط غضبا على متابعة وصفت مستمعي أغانيه بـ”الملبوسين”

استتشاط نجم الغناء السعودي رابح صقر، غضبًا في وجه مغردة أساءت لمن يسمعون أغانيه وذلك عبر تعليق في تغريدة كتبها الفنان عبر  “تويتر” ليحدد من خلالها موعد طرح ألبومه الجديد الذي تم العمل عليه طوال الفترة الماضية.

وفي التفاصيل بشأن الألبوم الذي تأجل تنفيذه لبعض الوقت بسبب فيروس كورونا، والذي أعلن رابح صقر أن اليوم الأول في العام الجديد سيشهد مولد ألبوم جديد على الساحة الغنائية، قالت مغردة تُدعى “شوق” إن من يسمع أغاني رابح صقر “ملبوسين”.

وكتبت المغردة قائلًة: “عندي قناعة إن محد يسمع له إلا ملبوسين ما حس فيه أحد يسمعله بقناعته وإرادته”، ليرد عليها رابح صقر بشكل غاضب قائلًا: “احترمي نفسك أولًا واحرتمي الناس اللي تسمع لي.. ثانيًا أنا ماراح أغلط عليكي بس بعلمك الأدب كلًا يرى الناس بعين طبعه”.

ولم تصمت المغردة لترد مجدددًا قائلًة: “محترمة نفسي وهذ وجهة نظر مجبور إنك تتقبلها ومثل ما في ناس يسمعونلك أكيد في العكس.. ما تقدر تعلمني شي بس تقدر تعلم نفسك كيف تطور أدائك وتستغل على نفسك”.

وكان قد دوّن رابح صقر تغريدة له عبر “تويتر” بدا فيها أنه يتمنى أن يكون العام الجديد فاتحة خير عليه وعلى وجبته الفنية التي يريد تقديمها للجمهور، فكتب: “حددنا موعد الألبوم 1-1-2021 أتمنى تكون سنة حلوة علينا جميعًا”.

وتفاعل عدد كبير من محبي رابح صقر، معه بينهم عدد من الفنانين فكتب المطرب والملحن المصري رامي جمال قائلًا: “مبروك يا حبيبي وموفق بإذن الله”، ليرد رابح: “حيكون لحنك موجود يارامي وراح أشوفك هاليومين”.

وكتب تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه: “كلنا ننتظر وبحماس … يا موسيقار”، وردّ رابح صقر: “حبيبي يابوناصر (القلب الكبير) ترجع لنا بالسلامة”.

وكان قد أعلن رابح صقر، في مارس الماضي انتهائه من تسجيل ألبومه الجديد بالتعاون مع شركة “روتانا”، والذي يعد أول ألبوم بعد تجديد تعاقده مع الشركة، لكنه لن يتمكن من طرحه في الأسواق بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في العديد من الدول.

وأشار الفنان السعودي إلى أنه سيختار وقتا مناسبا في الفترة المقبلة، حيث قال صقر في تغريدة عبر حسابه في “تويتر” وقتها: “جمهوري الحبيب الألبوم جاهز وراح نختار الوقت المناسب لطرحه، في الظروف الحالية صعب طرح أي عمل”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى