فن وثقافة

نجيب ساويرس يعلق على أزمة محمد رمضان.. والجمهور: تطبيل

دخل رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، مؤسس مهرجان الجونة السينمائي، على خط الأزمة الدائرة على الساحة حاليًا بشأن الفنان المصري محمد رمضان، والذي يتعرض لحملة انتقادات واسعة انتهت إلى وقفه عن التمثيل وإحالته للتحقيق على خلفية انتشار صور له مع ممثل إسرائيلي شهير على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأخذ “ساويرس” الأمر بطريقة ساخرة، حيث عقّب على الأزمة بصورة فسرها متابعون على أنها حالة من التطبيل، وجاءت من خلفية الصداقة التي تجمع ساويرس ورمضان.

ودوّن نجيب ساويرس في تغريدته التي نشرها عبر “تويتر”: “‏من ساعة ما موضوع صورة محمد رمضان مع المغنى الإسرائيلي ما حصل بقيت أبص على باسبور أي واحد عايز يتصور معايا!!! المشكلة مش كل واحد ماشي بباسبوره”.

وتفاعل متابعون مع التغريدة، حيث تعرض لهجوم واسع ساويرس من جانب الجمهور لإظهار دعمه لمحمد رمضان على حساب حالة الغضب الشعبي بسبب صوره مع إسرائيليين، في الوقت الذي اتخذت فيه خطوات رسمية لإبعاده خلال الفترة المقبلة، بينما اعتبر آخرون تغريدة “ساويرس” منطقية ولكن هذا الفريق قوبل بانتقادات وردود من فئة غاضبة من محمد رمضان، فيما اندهش البعض من الموقف برمته.

وكان رمضان قد نشر صورة له عبر صفحته على “إنستغرام” ظهر خلالها مرتديًا ملابس الجيش المصري، ليعلق على قرار إيقافه فكتب قائلا: “أحترم قرار النقابة رغم توضيحي لموقفي في موضوع صورتي مع إسرائيلي، وإني لا أعلم جنسيته ولو كنت أعلم كنت مؤكد رفضت التصوير”.

وتابع محمد رمضان: “ثانيا المكان (مطعم) مش حفلة خاصة، واشتغل أغاني عربي وإنجليزي وفرنسي ولما الأغنية الإسرائيلية اشتغلت مش عارف المفروض كنت أسيب صحابي وأجري أعيط في الأسانسير ولا أعمل إيه؟!”.

واستكمل الفنان المصري: “أنا في دولة عربية والموقف جديد علينا يا فندم ورغم توضيحي للسيد النقيب تم إيقافي عن التمثيل في مصر، شكراً نقابة المهن التمثيلية.. شكرا شركة الإنتاج على إيقاف مسلسلي رمضان القادم.. شكرا جمهوري لعدم دعمكم لي”.


وكانت نقابة المهن التمثيلية في مصر، قد قررت وقف الفنان محمد رمضان، لحين الانتهاء من التحقيق معه، وذلك بعد انتهاء اجتماع النقابة الطارئ الذي انعقد مساء الإثنين، في مقر النقابة، لمناقشة أزمة رمضان الأخيرة، التي أثارت غضب الرأي العام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى