فن وثقافة

أروى تُظهر وجه ابنتها لأول مرة أثناء الاحتفال بعيد ميلادها (فيديو)

احتفلت الفنانة اليمنية المقيمة بلبنان أروى، بعيد ميلاد ابنتها “نورا”، وذلك بحضور والدها رجل الأعمال عبد الفتاح المصري، وعدد من أفراد الأسرة، في جو عائلي بهيج سادته حالة من السعادة.

وأحضرت أروى، قالب حلوى كبيرا لإسعاد ابنتها وغنت لها أغنية عيد الميلاد الشهيرة، بينما كانت الطفلة سعيدة وأطفأت الشموع، وتم التقاط العديد من الصور لتوثيق الحفل.

والتقطت أروى بعض الصور أيضًا، فظهرت في إحداها بصورة عائلية وأخرى عفوية وهي تحمل ابنتها على كتفها.

ووسط تداول مقطع الفيديو من حساب أروى عبر تطبيق “سناب شات”، كان للمتابعين رأي في هذا الحفل، حيث وجهوا انتقادات للفنانة متهمينها بأنها أهملت ابنتها سواء في شعرها أو ملابسها ولم تظهر بشكل يتناسب مع الاحتفال بها لاسيما وأنه أول ظهور لها.

وتطرق البعض إلى الحديث عن الشبه بين “نورا” ووالدها رجل الأعمال عبد الفتاح المصري، مؤكدين أنها تشبه والدها كثيرًا، فيما تحدث آخرون عن نطق الطفلة باللغة الإنجليزية خلال تعاملها مع أسرتها.

وجاء في التعليقات بين المتابعين: “ليه أغلب المشاهير أولادهم ما يتكلمون عربي يا انجليزي يا فرنسي.. يا سبحان الله”، و”شكلها البنت مو متسبحه شعرها مدهن عل اقل كانت سبحتها”، و”الله يخليهم لبعض ويهدي اروي ويصلح حالها وترجع اروي القديمة”، و”بعرف ليش ماتكبر عيلتها استغرب هالمشاهير عندهم فلوس وقادرين يكتفون ببيبي واحد”.

وعلق آخرون: “مشاء الله بس بنت وحده”، و”قهرتني وهي تطفي الشموع”، و”ماتشبهها طالعه ع ابوها لبناني”، و”طيب كان اهتمت ببنتها ولبستها زين ورتبت شعرها قبل ما تطلعها”، و”غريبه ليه ما عندها الا بنت وحده!”.


ومؤخرًا أحدثت أروى، ضجّة واسعة من خلال مقطع فيديو ظهرت فيه عبر حسابها في تطبيق “سناب شات” وهي ترقص رقصة شهيرة في المجتمع اليمني باسم “الشرح”.

وتداول رواد التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو على نطاق واسع، وسط تفاعل بين المتابعين بسبب المظهر الذي بدت عليه حيث ارتدت ملابس منزلية عبارة عن تي شيرت شتوي وبنطلون أسود اللون وتركت شعرها منسدلًا.

وكان في خلفية المقطع أحد الأغاني التي رقصت عليها أروى وسط استعراض لجسدها، الأمر الذي وضعها في موقف محرج مع الجمهور بعد ظهور تناقضها على الملأ حيث قارن الجمهور بين رقصها واستعراضها وبين تعليقها على مقطع الناشطة السعودية هند القحطاني الذي انتشر لها مؤخرًا وهي تستعرض مفاتن جسدها.

ووسط الضجّة التي أثارتها أروى، بدأ الجمهور يعلق على موقفها مؤكدين أنها شخصية متناقضة وتعاني انفصاما في الشخصية، فضلًا عن كونها تريد إثارة الجدل كغيرها وهي من تريد أن يصعدها الجمهور للتريند بالرغم من انتقاد بعضهم مؤخرًا على خلفية مقطع هند القحطاني.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى ا��أعلى