فن وثقافة

ميريام فارس تظهر مع طفليها لأول مرة: إنه لسحر وشيء خيالي (صور)

خضعت الفنانة اللبنانية ميريام فارس لجلسة تصوير عفوية جديدة برفقة طفليها احتفالا بمرور شهر على ولادة ابنها الأصغر ديفيد، الذي خطف أنظار الجمهور إليه بسبب براءة ملامحه وتشابه بشكل كبير مع والدته.

وأظهرت الصور التي نشرتها ميريام فارس عبر صفحتها الرسمية على إنستغرام، وهي تقبل طفليها وتلعب معهما، حيث ارتدت بيجامة بيضاء كما ارتدى طفلاها نفس اللون ليشيد بها الجمهور.

وقالت ميريام تعليقا على الصور:”احتفالا بمرور شهر على ولادة ديفيد.. أنا ممتنة جدا وسعيدة بتجربة الأمومة.. إنه لسحر وشيء خيالي ..كيف يمكن أن أقع في هذا الحب مرة أخرى؟”.

وتفاعل مع الصور الجمهور وانهالت التعليقات، منها :”انتي رائعة يا ميريام..كتير منيحين الله يحميهم الك..مابعرف كيف عايشة مع هاد أطفال في البيت الله يحميهم يتاكلوا..كثير شبهك ويتربي بتفرحي بيهم..عقبال مليوون سنة ان شاء الله ياقلبي”.


وكانت الفنانة اللبنانية ميريام فارس قد أثارت حيرة جمهورها في أول ظهور لها بعد ولادة طفلها الثاني ديفيد، حيث ظهرت بنحافتها المعهودة دون أي علامات عن وجود حمل مسبق وبخصر أنحف من المعتاد، وهو ما آثار تساؤلات الجمهور خاصة وأن ولادتها لم تتعد الشهر بعد.

ونشرت ميريام فارس فيديو عبر إنستغرام استعرضت من خلاله بطنها ونحافتها، وعلقت عليه قائلة: ”كثير مسرورة“، وهو ما دفع جمهورها لسؤالها عن “كرش الولادة”، والمعروفة به معظم السيدات بعد ولادتهن والذي من الصعب التخلص منه إلا بعد 40 يوما حسب بعض الدراسات.


وتفاعل معها الجمهور بشكل كبير، وانهالت عليها التعليقات :”فين كرش الحمل خاصتك.. مو معقول بطنك كيف وانتي لسه والده..ميريام فارس بتحمل اجوا بجد اشى غريب كيف اختفت بطنك هيك وانتي ممنوع تلعبي اي رياضة بسبب جرح الولاده..كيف خصرك سار هيك انتي ولادتي من اسبوعين بس”.

وأنجبت ميريام فارس، طفلها الأول “جايدن متري” في شهر فبراير 2016، حيث ظلت تخفي وجهه عن الكاميرات حتى وقت قريب، إلى أن شعرت بحاجة ابنها إلى شقيق أو شقيقة، وحاجتها هي نفسها إلى إنجاب المزيد من الأطفال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى