فن وثقافة

عبير شمس الدين: هذا الأمر غير مقبول.. وتكشف عن شخصيتها في “باب الحارة11”

قالت الفنانة السورية عبير شمس الدين إن كل فنان بحاجة لشخص يساعده ويحفزه في موضوع تغيير المظهر الخارجي، لأن الفنان غير قادر على الإلمام بكل تلك التفاصيل من لباس وتصفيفة شعر ومكياج.

وأضافت شمس الدين لـ”فوشيا” أنها محاطة بأشخاص مهمين يستطيعون إخراج الأجمل منها على صعيد الشكل، ومنهم مصفف الشعر جوزيف ثابت الذي دائماً ما يظهرها بشكل مختلف لتشعر بأنها متألقة وجديدة، وهذا ما يحفزها لأداء شخصياتها بطريقة مختلفة.

وأوضحت الفنانة أنها مترددة في موضوع إجراء اللقاءات الصحافية بدافع عدم وجود شيء مهم للحديث عنه وخاصةً في المجال الفني الذي يهم الناس أكثر من حياتها الشخصية ويومياتها. واصفة بعض ما يحدث معها بالأمر غير المقبول باختيار بعض النقاط في العناوين والتي لا تمت للواقع أو لموضوع التصريح بصلة.

وتابعت أن المتلقي عند انجذابه لمثل تلك العناوين مع عدم وجود صلة بالمحتوى يشعر أنه تم استغبائه. مشيرةً إلى أننا كلما كنا أقرب للمصداقية كان الأمر محبب إلى الآخرين أكثر من اللجوء للاتجاه السلبي في الجذب، لأن ردات فعل الناس تكون سلبية حيال تلك العناوين لعدم دخولهم لمعرفة المحتوى الأساسي ما يشكل فكرة مغلوطة للترويج.

وعن تأخر دخولها إلى مسلسل “باب الحارة” حتى الجزء الحادي عشر ومشاركتها فيه، أوضحت شمس الدين أنه بسبب تغيير إنتاجية العمل من شركة إلى أخرى ساهم في تغيير أمور أخرى، إضافة إلى أنه عندما وجد فريق العمل دورا مناسبا لها تمت دعوتها للعمل.

وفي الحديث عن شخصيتها بالعمل قالت إنها ستجسد شخصية “اعتدال” وهي فتاة تأتي من لبنان ولها ثأر في الحارة فتعمل على شراء كل ممتلكات الحارة لتحقيق ثأرها من بعض الأشخاص، لتبدأ تطورات الأحداث وفقاً لذلك. مضيفةً أنها لا تجتمع في مشاهد العمل مع فنانات وشخصيات نسائية بل أغلب مشاهدها مع الشخصيات الذكورية.

وفي ردها على الجدل الذي أحدثه تصريح سابق لها حول عدم وجود ممثل صف أول في سوريا، بينت شمس الدين قصدها من ذلك التصريح حيث قالت إن دورا معينا يعرض على الفنان يجعله نجم صف أول، بينما في وقت آخر ربما لا يقدم عملا دراميا طوال سنتين أو أكثر فينساه المشاهد.

كما تحدثت عن أسباب انسحابها واعتذارها عن المشاركة في مسلسل “الكندوش” الذي بدأ تصويره مؤخراً.

وقالت إنها تتمنى العودة إلى المجال الكوميدي لكن مع وجود شيء مختلف دون أن تقوم بتكرار نفسها، مشيرةً إلى أن الكوميديا أمر خطير من خ��اله إما يرتفع الفنان به إلى السماء أو يسقط فيحال عدم نجاحه.

وعن رأيها في إنتاج جزء جديد من مسلسل “مرايا” وذلك بعد طول غياب واختلاف معطيات السوق ووفاة عدد كبير من أهم الفنانين الذين شاركوا في العمل بأجزائه القديمة، قالت شمس الدين إنه مجرد وجود الفنان ياسر العظمة في عمل فذلك سوف يجذب الجمهور الذي يحبه والمحطات لأنه شخص ذكي قادر على إدارة الامور تجارياً وفنياً، مبينةً أنها تتوق للعمل معه مجدداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى