فن وثقافة

مريم حسين تعلق على زواجها من شخصية مرموقة.. وتؤكد: “تجربة السجن حلوة”

واجهت الإعلامية الكويتية مي العيدان، الفنانة المغربية مريم حسين، بأن لديها معلومات شبه مؤكدة بزواجها من شخصية إماراتية مرموقة، وهو ما أصاب الأخيرة بحالة الارتباك والتوتر، معلقة :”ما أقدر أقول شيء عن هذا الموضوع”.

وقالت مريم، في تصريحات تلفزيونية: “الحديث عن هذا الموضوع خط أحمر لأني أنا جربت لما اتكلمت في المرة الأولى في السوشال ميديا أصبح الزواج فاشلا.. عشان كده هالحين ما أقدر أتكلم عن الموضوع.. لكن كل اللي أقدر أقوله إني سعيدة َومستقرة.. أتمنى أخليه هذا الموضوع خاص”.

أما عن تجربتها داخل السجن، قالت :”كانت تجربة جيدة.. لأنني تعلمت كثيرا من أخطائي واقتربت من الله وانتظمت في الصلاة.. وكان درسًا أفتخر فيه.. ويمكن لو كان هذا ما حدث كان زماني زايدة في الهبل وما كان بقى عندي بيت واستقرار مثل الآن”.

وأوضحت “استغليت فترة وجودي في السجن في كتابة سيناريو مستوحى من قصص المسجونات واتعرفت عليهم واتعلمت منهم الصبر.. كانت تجربة حلوة جدًا”.

أما عن سبب ابتعادها عن التمثيل هذه الفترة، قالت إنها قدمت العديد من الشخصيات المركبة، والتي تركت بصمة جيدة عند جمهورها، لذلك فهي ترفض أي نص لا يضيف إلى مشوارها الفني، مشيرة إلى أنها تركز حاليًا على مجال “البيزنس” أكثر من التمثيل.

وسبق وأن كشفت الفنانة المغربية عن مصدر الأموال التي تنفقها على نفسها، وخاصة أنها متوقفة عن العمل منذ فترة طويلة، قائلة :”أبوي وزوجي وأخواني وعائلتي وسويت مشروع لأمي عشان تصرف عليا بعد”، وجاء ذلك ردًا على متابعة قالت لها :”سؤال من يصرف عليك وانتي ما تشتغلين”.

وكانت قد ردت مريم على اتهامها بالإعلان عن الشركة الوهمية للفوركس، وغير المصرّح بها في دول الخليج، قائلة: “تجربة خاصة من خلال بحثي عليهم بقوقل وأنا ممثلة ولست فاشينستا عشان أعلن وكممثلة أحب أني أشارك يومياتي مع جمهوري ودائما أذكر بفيديوهاتي كلمة (اسألوا وتأكدوا بالأول قبل لا تخطون أي خطوة) وهذا نموذج عن ما طلع لي بقوقل وتحياتي”.

يذكر أن الفنانة المغربية مريم حسين، كانت فد تعرضت لأزمة صحية كبيرة بسبب تجربتها أخذ جرعتين من الأوزون كوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وهو ما أدى لحدوث ضيق تنفس حاد ونقص نسبة الأكسجين في الدم.

وقالت مر��م، عبر مقطع فيديو لها عبر تطبيق “سناب شات” : “في وايد ناس تسألني عن الأوزون اللي أخذته أمس.. وانتوا تعرفوني وايد إنسانة ما أحب أسوي تسويق على حساب صحة أحد وما أحب أتكلم كذب.. أول شيء اللي صار ما كان دعاية قد ما كان نفسي أجرب شي لأول مرة بمناسبة عيد ميلادي”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى