فن وثقافة

يزن السيد: قاسم ملحو رفض حل الأمر بيننا.. واللقاءات الأخيرة كانت توريطه

تصدر اسم النجم السوري يزن السيد عناوين الصحافة الفنية ومواقع التواصل الاجتماعي بعد إثارته لزوبعة من الإشكاليات والانتقادات، والتي سببها المباشر ردوده على بعض الاسئلة من خلال ظهوره في أكثر من وسيلة إعلامية.

وتوضيحا لموضوع “الترند ” الخاص بهذا الموضوع أكد يزن في حديث خاص مع موقع فوشيا أنه قرر عدم الظهور إعلاميا بشكل كلي في الفترات المقبلة، وبرأيه الشخصي يرى أنه لا فائدة في الوسط الفني مما أسماه ” الكولكة” ولا حتى الصراحة.

وأشار الى أن لقاءاته الأخيرة كانت “توريطة” من خلال الأسئلة المطروحة، وبأنه لم يسيء للنجم الكبير أيمن زيدان فهو أستاذ كبير ومحبته في قلب يزن السيد كبيرة وأضاف قائلا: لست بموقع تقييم نجم كبير صاحب تاريخ طويل وفضل على عدد كبير من النجوم كأيمن زيدان، اعتذرت منه عبر صفحتي الشخصية على فيسبوك وأرسلت له رسالة وأعيد وأكرر اعتذاري منه.

وفيما يخص الأخذ والرد والجدل الكبير مع الفنان السوري قاسم ملحو، أشار يزن الى كرهه لموضوع المجاملات وأن يكون الإنسان بوجهين، فقاسم ملحو حسب كلام يزن وأثناء تصوير أحد الأعمال في أبو ظبي تكلم على الجميع، من أكبر نجم لأصغر نجم سوري، وأكد بأن قاسم ملحو في مهنة التمثيل أستاذ مهم وبأنه يتعلم منه وقال: “لا يجب على الفنان قاسم ملحو مهاجمتي فمن غير المسموح أن يتكلم عن الناس هو وينتقدني أنا لأني أبديت رأيي بموضوع معين، حاولت أن اتواصل معه عبر المسنجر لنحل الموضوع وديا أكثر من مرة قبل أن أرد عليه أمام الناس لكن لم ألق منه الرد”.

ومن أهم المواضيع التي أصحبت ” ترند ” عبر مواقع التواصل الاجتماعي مهاجمة النجم يزن السيد للنجم المصري خالد النبوي، ومن خلال فوشيا وجه يزن تحية حب واحترام لكل نجوم وفناني وشعب مصر وأكد بأن موضوعه مع خالد النبوي مجرد سوء تعبير منه لعدم معرفته باختلاف آلية العمل الفني في مصر عن سوريا، ففي مصر نجم العمل له وضع خاص من ناحية المعاملة في موقع التصوير ويفضل أن يكون مبتعدا عن بقية طاقم العمل، أما في سوريا النجوم جميعهم يجتمعون سوية. وأضاف قائلا : تفاجأت من أسلوب خالد النبوي في التعامل أثناء التصوير، ولا أسمح لأحد بتغيير مشاهدي أثناء التصوير خدمة لمصلحته الشخصية”.

كما تحدث السيد عما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أنها أصبحت “مقرفة” في بعض الأحيان.

وفيما يخص الهجوم الذي تعرض له من خلال إعلان شركة ” التاكسي” الأخير، وردا على هذا الموضوع أكد على عدم معرفته مسبقا بنص الإعلان وتفاصيل التصوير مشيرا الى رفضه التام للفكرة لو كان على علم مسبق بها، لكن المخرج أطال مدة الإعلان حتى ظهر بهذه الطريقة التي لايقبلها السيد نفسه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى