فن وثقافة

بسمة وهبة تعلق على أزمة تامر حسني وبسمة بوسيل قبل الصلح.. ماذا قالت؟

علقت الإعلامية المصرية بسمة وهبة، على الخلاف الذي كاد أن يتطور لانفصال بين الثنائي، المطرب تامر حسني وزوجته بسمة بوسيل، قبل أن يتم الصلح بينهما.

وقالت بسمة في لقاء خاص مع موقع “فوشيا” على هامش حضورها مهرجان الفضائيات العربية بدورته الحادية عشر: “في المسائل دي، أحب الناس تاخد جنب، الأمور ممكن تزيد وتتدهور لما حد يدخل بينهم”.

وأضافت: “المواقف دي بتحصل في كل البيوت، مفيش زوج وزوجة مبيحصلش بينهم مشاكل، واللي يقول غير كده يبقى كداب”.

وتابعت: “الطرفين لازم يتنازلوا، بعد عشرة العمر والحب ده كله، والناس لازم تاخد المواضيع دي بهدوء تام”.

وكانت مصادر قد كشفت في تصريحات خاصة لـ”فوشيا” أن الخلاف بين تامر وبسمة يرجع إلى الغيرة القاتلة لدى بوسيل، بالأخص وهو الأمر الذي أخذه تامر حسني على طريقة هدوء العاصفة مؤقتًا لحين انتهاء الأمور بمرور الوقت.

وأكدت المصادر أن بسمة بوسيل استقبلت صورًا “مفبركة” لزوجها تامر حسني وهو السبب الرئيسي الذي أحدث حالة من الغضب لديها، وجعلها تلجأ لكتابة منشور الانفصال عبر خاصية “الاستوري” في حسابها عبر موقع “إنستغرام”.

ونوّهت المصادر أن بعض أصدقاء الزوجين المقربين منهما تدخلوا كوسطاء لإنهاء الخلاف بين الزوجين، وذلك بعدما اعتقد عدد كبير من الجمهور في مصر والوطن العربي، أن بسمة بوسيل، ترغب في ركوب التريند كما يطلق البعض، مشيرين إلى أنها شاركت منشور الانفصال مع المتابعين ثم حذفته بعدها بدقائق مرتين.

وجاء في المنشور الذي دونته بسمة بوسيل ثم حذفته: “لكل الناس اللي بتبعتلي صور و فيديوهات لتامر وشايفة إنه مش بيعملي احترام سواء في صور أو فيديوهات، ياريت تبطلوا تبعتولي أي حاجة عشان مش فارقلي أي صور، وكمان أحب أعرفكم إن إحنا بقالنا فترة منفصلين وبنحضر أوراق الطلاق، لو سمحتو احترموا كل حد فينا وبطلوا على الأقل تبعتولي أنا أي حاجة.. بالتوفيق للجميع”، وذلك قبل أن يرد عليها تامر حسني باحتواء الموقف واعتذاره لها كما وصفها بـ”المتهورة”، ووجه العتاب لها بسبب لجوءها إلى السوشيال ميديا والحديث عن مشاكلهما على الملأ.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى