فن وثقافة

مطالب بمحاسبة مشاعل الجلعود بعد حديثها عن مدينة حائل السعودية (فيديو)

لا زال اسم الناشطة السعودية ومشهورة التواصل الاجتماعي مشاعل عبدالعزيز المعروفة باسم مشاعل الجلعود يتصدر حديث المتابعين، وذلك عقب ظهورها في مقطع فيديو عبر حسابها في تطبيق “سناب شات”، صرحّت فيه بأن مدينة “حائل” لا تستحق أن تكون واجهة للسياحة، فيما طالب المغردون السعوديون بمحاسبتها على تصريحاتها التي وصفوها بالمسيئة.

ودّشن رواد التواصل الاجتماعي هاشتاغًا باسم #مشاعل_الجلعود وآخر باسم #شكرا_اهل_حايل_لطرد_المنحلات دعمًا منهم لأصحاب المنشآت السياحية والمطاعم في حائل بعدما تم منع مشاعل الجلعود سابقًا من الدخول إليها بدعوى أن ملابسها غير لائقة.

ورصد مقطع فيديو ظهرت فيه مشاعل الجلعود وهي تؤكد أن منعها من المنشآت السياحية والمطاعم في حائل لا يعنيها كما أن مدينة حائل نفسها لا تعني لها شيئًا ولا تؤثر في حياتها، لافتًة إلى أنها ذهبت إلى جميع مدن المملكة وقراها ولم تشعر بأي شعور سيء إلا في حائل.

وأضافت أن الأمر بشأن منعها ربما يكون أمرًا شخصيًا وفق توقعها، منوهًة بأن الأمر لو كان مع شخصية غيرها لكان قد أخذ منحنى آخر إلا أن الموضوع شخصي ولكن هذا لا يعنيها.

وأوضحت أنها لم تنقل صورة السوق أو أشخاص سيئين إلا أنه ومن رأيها الشخصي أن “حائل” إلى الآن لا تنفع أن تكون واجهة سياحية، معقبًة: “هذا رأي مشاعل الشخصي والأمر يحتاج تطويرًا ولابد من احترام اختلاف الآخرين.. أنا لا أطالب بالتغيير ولكن طوال عمري أقول الاحترام فقط.. أنا تكلمت في سوء بعض أشخاص المنطقة ولكن الاحترام مطلوب من الجميع”.

وكانت مشاعل قد تعرضت للطرد من إحدى المنشآت في حائل بالسعودية وذلك تضامنا مع إدارة منشأة أخرى، كانت قد قامت بمنع مشاعل من الدخول إليها بدعوى أن ملابسها غير لائقة.

وتعد مشاعل الجلعود من أولى النساء السعوديات اللاتي ظهرن دون ارتداء الحجاب والعباءة، إذ وثقت في مقطع فيديو حينها ظهورها وهي ترتدي بنطالًا ضيقًا وقميصًا، وذلك بعد الانفتاح الذي شهدته السعودية، كما أظهر المقطع تجمهر الشباب السعودي ��ولها.

وذكرت الجلعود في مقطع الفيديو ذلك، أنها كانت في مطعم، وتجمهر عشرات الشباب السعوديين أمام الباب من أجل انتظارها للخروج، إلا أنها خرجت من الباب الخلفي؛ خوفًا من التحرش بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى