فن وثقافة

رد جليلة بعد صلح تامر حسني وبسمة بوسيل يورطها في تهمة الإيقاع بينهما (فيديو)

ردت عارضة الأزياء المغربية جليلة، بعد  يومين على إتمام الصلح بين النجم المصري تامر حسني وزوجته المغنية المعتزلة ومصممة الأزياء بسمة بوسيل، لاسيما وأن اسم جليلة تم طرحه بأنها فرحت بقرب طلاق الثنائي.

وتحدثت جليلة في مقطع فيديو بأن هناك “أكاونتات” فُتحت خصيصًا باسمها للحديث عن أزمة تامر حسني وبسمة بوسيل، دون أن تشير إلى أزمتهما مباشرة، لكنها أوضحت بأن هذا حدث خلال اليومين الماضيين، الأمر الذي أوقعها في ورطة الاتهام بأنها كانت وراء الوقيعة بين تامر وبسمة.

وأضافت جليلة: “كم أنا عظيمة كم أنتي عظيمة يا جليلة.. شوفوا ضحكتي صالها يومين.. أكاونتات خاصة فتحت بس عشان ينتحلون شخصيتي.. يعني والله العظيم عظيمة.. يعني لهالدرجة جليلة شاغلة بالكم”.

وتابعت جليلة المغربية: “لهالدرجة اسمي شاغل بالكم واسمي مولع ما شاء الله لا قوة إلا بالله لكن حبيت ما تابعت وقرأت بس أغلب التعليقات غلط.. لكن استمروا”، مختتمة الفيديو بطريقة ساخرة وقالت: “أحس إني لو كحيت أصل للتريند”.


وتبين من حديث جليلة بحسب المتابعين أنها مستاءة من استمرار علاقة تامر وبسمة وتصالحهما، ولذلك خرجت وكأنها تحاول الصعود على وتيرة الأزمة، حيث اتهمها البعض بأنها تسببت في تلك الأزمة وأنها من أرسلت صورًا ومقاطع فيديو مفبركة عبر أكاونتات وهمية لإحداث جدل وأزمة بين الثنائي.

وتطرق آخرون إلى أن جليلة، لا نشاط لها يُذكر خلال الفترة الماضية وأنها حاولت استغلال الأزمة التي وقعت مؤخرًا كي يتم تداول اسمها لاسيما وأنها تعد من الشخصيات المثيرة للجدل.

وكانت جليلة، قد قالت في رسالة لها بثتها عبر خاصية الاستوري في “إنستغرام”، إنها لا ترغب في أن يتم إقحام اسمها مع أي شخص، حاسمة الجدل حول أن تكون فرحتها بسبب انفصال تامر وبسمة، لأنها بعيدة عن تلك المواضيع، وفق تعبيرها.

وكتبت جليلة قائلة: “حبايبي ومتابعيني به رجاء لا تقحمون اسمي مع أي شخص، أيا كان أنا بعيدة عن هالمواضيع فديتكم ولا اللي خص بأحد.. ياريت تطلعوني من هالموضوع بليز”.

وكشفت جليلة، عن السبب وراء فرحتها وإطلاق “زغرودة”، فواصلت قائلة: “وبخصوص فيديوهات اليوم الفرحة اللي كنت فيها.. لإني رح أكون أول وجه عربي لبراند عالمي، بإذن الله وحرفيًا كنت فرحانة من قلبي وحبيت أسويلكم إياها مفاجأة، والله يوفقني ويوفق الجميع، يارب”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى