فن وثقافة

تشكيك في اعتزام ميلانيا الانفصال عن دونالد ترامب

نفى عدد من مساعدي وأصدقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزوجته ميلانيا، صحة التقارير الأخيرة التي تحدثت عن اعتزام عارضة الأزياء السلوفينية السابقة طلب الطلاق من زوجها، بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية الأسبوع الماضي.

وأكدت المتحدثة الرسمية باسم سيدة أمريكا الأولى “ستيفاني جريشام” أن ميلانيا لن تنفصل عن زوجها، وستبقى معه على الرغم من خسارته أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن.

بدوره أشار محامي ترامب السابق مايكل كوهين، الى أن الزوجين ليس لديهما أي خطط للانفصال وأن تلك التقارير هي مجرد تكهنات نتيجة خسارة ترامب في الانتخابات، مضيفا: “أعتقد أن الزوجين متشابهين كثيرًا ومتفاهمين، ولا أظن أن ميلانيا ستتخلى عن دونالد؛ لأن الاثنين يستحقان بعضهما رغم ما حص�� في الانتخابات.”

من جانبها أكدت ماري جوردان، الكاتبة الأمريكية ومؤرخة سيرة حياة ميلانيا، أنه ليست هناك أي خطط حاليًا لطلاق الزوجين، معربة عن اعتقادها بأنهما يحبان بعضهما.

وقالت:”صحيح أنهما يرتبطان بعلاقة غير عادية تمامًا ويقضيان أوقاتًا كثيرًا بعيدًا عن بعضهما، إلا انأن هناك رابطًا قويًا بينهما.. قد يسميها البعض صفقة لكنها ناجحة… هو يحب نفسه ووظيفته ويقضي كثير من الوقت بعيدًا عنها، سواء في العمل أو مهمات أخرى، لكن ليس لديها أي مشكلة في ذلك.”

وتزايدت التكهنات بعد خسارة ترامب في الانتخابات، بأن ميلانيا البالغة من العمر 50 عامًا، ستطلب الطلاق من زوجها، وأنها تنتظر مغادرة البيت الأبيض عندما تنتهي ولاية ترامب في 20 كانون الثاني/ يناير المقبل.

وفي مقابلة تلفزيونية الأسبوع الماضي، وصفت مساعدة ترامب السابقة اوماروسا نيومان، علاقة الزوجين بأنها “زواج غريب” مشيرة الى أنها توقعت في كتاب نشرته عام 2018، أن يتم الطلاق بينهما نظرًا لطبيعة العلاقة الزوجية الغريبة.

وقالت نيومان: “أنا أعتبره زواجًا غريبًا جدًا ولا أريد الآن أن أعلق على العلاقة بينهما خلال الزواج لأنني لا أعرف ماذا يحصل داخل الحياة الزوجية… لكني أعرف الزوجين منذ أن التقيا وأصبحا يتواعدان إلى أن قررا الزواج.”

img

وأضافت :”ما لاحظته خلال فترة الـ 17 عامًا الماضية، هو أنهما أحيانا يحبان بعضهما وأحيانًا أخرى تراها تصده ولا تريده أن يقترب منها… وكما رأينا جميعا في المناظرة بين ترامب وبايدن الأسبوع الماضي، هرع اليها وحاول لمس يدها الا أنها أبعدته.”

وكانت مساعدة سابقة وصديقة لميلانيا، وهي ستيفاني ولكوف، توقعت في تصريحات الأسبوع الماضي أن يتم الطلاق بين ترامب وزوجته، بعد خسارته الانتخابات الرئاسية.

img

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى