فن وثقافة

بوراك دينيز عن عدم تواجده في جنازة والده: مشكلة زمنية

أثار الفنان التركي بوراك دينيز، سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد قيام العديد من صفحات مشاهير بتداول تصريح له حول عدم حضوره لمراسم دفن وجنازة والده.

وبحسب التفاصيل، فإن الصحفيين سألوا بوراك الذي فقد والده تيومان دينيز بنوبة قلبية يوم الجمعة الماضي، أثناء مغادرته يوم أمس إحدى الصالات الرياضية في منطقة نيشانتاشي، عن سبب عدم تواجده في جنازة والده، ليجيب بوراك بالقول: “كانت هناك مشكلة زمنية فقط، لم أتمكن من الوصول إلى الجنازة، وصلت متأخرًا”، نافيًا المزاعم التي أشارت إلى أن هناك مشاكل بينه وبين والده، وأن تكون تلك المشاكل هي السبب في عدم تواجده.

وفور تداول هذا التصريح، انتقد الجمهور تصريحات النجم التركي، خصوصًا وأن الصفحات تداولت التصريح بأن بوراك لم يكن لديه الوقت للذهاب وحضور الجنازة، حيث قال أحدهم: ما عندك وقت يا ليناردو دي كابريو تروح الجنازة الي يسمعك بقول اعمالك مقطعة الدنيا.. اخر زمن صار الابن ما عندو وقت للأب”، وأضافت أخرى: “ازميت ساعة ونص من اسطنبول يعنى اقل ما يروح مشوار ومكنش فاضى يروح جنازه ابوه.. الناس اتجننت”.

وفي حين كانت الانتقادات توجّه للنجم التركي على ذلك التصريح، كان هناك من سخر من إطلالته، التي ظهر بها وهو يرتدي جاكيتًا من دون بنطال، إذ سخر البعض منهم بقولهم، إنه نسي بنطاله من العجلة.

واستذكر آخرون الفنانة التركية هاندا أرتشيل، التي عادة لا ترتدي البناطيل في إطلالتها قائلين: “هاندا أرتشيل النسخة الذكورية”، وأضافت أخرى: “شكلو ما عندو متسع من الوقت ليلبس البنطلون كمان”، وتابعت أخرى: “شكله غار من هاندا وصار يلبس قصير”.

فيما دافع آخرون عن إطلالته تلك، مشيرين إلى أن إطلالته عادية، خصوصًا وأنه كان خارجًا من صالة الرياضة، وأنه كان يرتدي الشورت ووضع الجاكيت فقط، للخروج من المكان، حيث علق أحدهم: “كاين بالجيم الرجال ولابس لبس رياضه وبرا برد لبس كوت عليهم”.

يُذكر أن النجم التركي يواصل الآن تصوير مسلسله “مرعشلي”، ولدى سؤاله عما إذا كان يجد الظروف ملائمة للتصوير قال: “نحن نتخذ كافة الإجراءات الاحتياطية، وعلينا الوثوق في التدابير المتخذة في الكواليس، يحتاج هذا القطاع إلى التطور والتقدم، لهذا السبب علينا المضي قدمًا وفق استمرار الحياة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى