فن وثقافة

مشهد ناري يختتم حلقة عروس بيروت.. وضحى الدبس تثير إعجاب الجمهور

شهدت الحلقة الماضية (27) من مسلسل عروس بيروت بموسمه الثاني العديد من الأحداث المهمة، إلا أن نهاية الحلقة حملت مشهداً مميزاً جدًا جمع بين النجمة اللبنانية تقلا شمعون والتي تجسد شخصية “ليلى الضاهر”، والممثلة السورية ضحى الدبس والتي تجسد دور “أميرة”.

وفي التفاصيل وبعد تهديد ليلى لأميرة بتسليم الرسائل التي استطاعت الحصول عليها من منزلها والتي تثبت أن زوجها فوزي الضاهر أراد تسجيل ادم باسمه وأنه كان يرغب به على عكس ما أوهمت اميرة ابنها، تقرر بعدها الأخيرة الانتحار لخوفها من ردة فعل ابنها وخسارتها له، إلا انها تتراجع عن الأمر وتقرر انهاء حياتها إلى جانب حياة ليلى.

ولهذه الخطة تقوم أميرة بالاتصال بـ “ليلى الضاهر” وتطلب منها المجيء إلى الكهف الخشبي الذي اعتادت ليلى لقاء عشيقها السابق عادل فيه.

وتصل أميرة إلى الكوخ قبل ليلى إذ تقوم برش البنزين على كامل المنزل، وعند قدوم ليلى تغلق أميرة الباب وتحاول اشعال المنزل من أجل أن يموتا سويًا.

وبحسب المشاهدين، قدمت الدبس مشهدًا مميزًا جدًا من خلال ملامح وجهها وتفاصيل أدائها الجسدي، وحظي المشهد بإعجاب جمهور العمل الذي أشاد بأداء النجمتين وبشكل خاص الفنانة السورية ضحى الدبس، معتبرين أن العمل اكتسب اضافة وقوة لوجودهما.


ومن أبرز التعليقات: “ضحى دبس من اهم الممثلات السوريات بل والعربيات ولها ادوار اكتر من رائعة لكن للاسف ما اخدت حقها وهي بالنسبة لي اهم من ان تشارك بمسلسل عروس بيروت تحية لها من القلب من قلب بيروت”، ” تغريدة في حب تقلا شمعون و ضحى دبس على المشاهد الرائعة اللي عم بقدموها بمسلسل عروس بيروت! أداء ولا أروع والاثنين عاملين شخصيات قوية جدا”.

ويروي العمل المأخوذ عن الدراما التركية “عروس اسطنبول” قصة فارس الضاهر “ظافر العابدين” والذي يقع في حب فتاة بسيطة تدعى ثريا “كارمن بصيبص” وترفضها والدته ليلى الضاهر إلا أنه يتزوج بها دون رغبتها ويجلبها للقصر، لتبدأ المشاكل بين الكنة وال��ماة، لكن هذه المشاكل لم تتوقف عند مشاكل ليلى وثريا، لتدور العديد من الأحداث النارية منها ظهور آدم الأخر غير الشقيق لعائلة الضاهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى