فن وثقافة

معجبة تخترق حُراس محمد رمضان وتحتضنه.. والأخير يُقبلها

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيد��و ظهر فيه الفنان المصري محمد رمضان وهو وسط عدد كبير من الجمهور الذي التف حوله، لكنه كان مُحاطًا بحراسه الشخصيين الذين حاولوا إبعاد المعجبين بشتى الطرق الممكنة.

ولم يتوقف محمد رمضان لأحد من الجمهور كونه كان مرتبطًا بموعد، لكن إحدى الفتيات استطاعت أن تخترق حواجز “الحراس الشخصيين” وتصل إلى رمضان، حيث احتضنته وانهارت بالبكاء، بينما ظهرت إحدى صديقاتها التي كانت تقوم بتصويرها وهي تقول لها: “متعيطيش”.

وحاول محمد رمضان، تهدئة الفتاة بعد أن أعاقت طريقه باحتضانها، ثم حاول أن يُخرجها من حالتها من خلال المزاح فضحك من حوله، إلا الفتاة التي كانت مندمجة فيما يحدث، فما كان من رمضان إلا أن منحها “قُبلة” على رأسها.


 

وتفاعل الجمهور مع المقطع على نطاق واسع، ليستحضر الجمهور زوجة محمد رمضان، ويتم مقارنتها بالمغنية المغربية المعتزلة ومصممة الأزياء بسمة بوسيل، التي أثارت ضجّة خلال اليومين الماضيين بسبب إعلان انفصالها عن زوجها تامر حسني وطلبها الطلاق بسبب غيرتها الزائدة من معجباته.

وذهب آخرون يؤكدون أن ما حدث مع محمد رمضان، ما هو إلا “تمثيلية” أو “مسرحية” تم الترتيب لها مسبقا، وإلا لما ترك حراس رمضان الشخصيين الذين التفوا حوله الفتاة من اختراقهم والوصول إليه، مشيرين إلى أنه تم الدقع للفتاة لتقوم بذلك.

فيما هاجم البعض الفتاة مشيرين إلى أنها لا تتمتع بالذوق العام، حيث بدت “مهووسة” بمحمد رمضان.

ومما جاء في التعليقات: “مرت محمد رمضان ح تنزل بست بيحضرو أوراق الطلاق”، و”أفلام تامر زمان” و”كم دافع لها عشان تسوي هذي الحركة؟”، و”أستغرب من المهوسين بالنجوم والمشاهير عليهم تصرفات جنونية.. الله لا يبلانا”، و”فيلم هابط عبارة عن ماتعيطيش”، و”الظاهر دافعلها النمبر ون مبلغ كبير”.

ويشارك محمد رمضان، في مسلسل “موسى” الذي من المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل 2021، حيث يجسد شخصية السفاح “خط الصعيد”، الذي أثار الرعب في صعيد مصر، بعد تشكيله لعصابة من المطاريد والمجرمين، والمسلسل من سيناريو ناصر عبدالرحمن، ومن إخراج محمد سلامة، ومن المنتظر البدء في تصويره خلال الفترة الحالية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى