فن وثقافة

أزمة بين أوزجان دينيز وزوجته السابقة.. الأخيرة استولت على منزله

يبدو أن الأمور بين نجم مسلسل “عروس إسطنبول” أوزجان دينيز وزوجته السابقة فايزة أكتان، ليست على ما يرام، على الرغم من أن التقارير أفادت في وقتٍ سابقٍ بأنهما عاشا سوياً خلال فترة الحجر الصحي وأنهما في طريقهما لإعلان زواجهما مرةً أخرى؛ إذ أشارت صحيفة “صباح” التركية إلى وجود توتراتٍ في علاقة الزوجين السابقين.

وبحسب التفاصيل التي أوردتها الصحيفة، فإنَّ الفنان التركي تقدم بدعوى جنائية ضد زوجته السابقة، بعد أن رفضت الأخيرة مغادرة منزل الفنان التركي وواصلت العيش هناك مع ابنها، متجاوزةً بذلك القرار الصادر عن المحكمة بإعادة المنزل إلى أوزجان ليعيش فيه.

وأضافت الصحيفة في تقريرها بأنَّ دينيز، طالب زوجته السابقة بإخلاء المنزل الواقع في منطقة “ساريير” في تركيا، وتسليم المفتاح له، من خلال مذكرة توقيف وصلتها من المحكمة، إلا أن الأخيرة لم ترضخ لذلك التحذير واستمرت بالعيش هناك.

وهو ما جعل المطرب الشهير يقوم بتقديم شكوى جنائية في مكتب المدعي العام في إسطنبول ضد زوجته السابقة، وبعد التحقيق في الأمر قررت النيابة عدم ملاحقة الملف، مشيرةً إلى أن الجريمة التي أبلغ عنها أوزجان دينيز ليست عقوبة جنائية، وأن على أوزجان أن يطالب بحقوقه في المحاكم المدنية.

وعلى صعيدٍ آخر، واجه الفنان التركي، مزاعم صادمة كادت تتسبب له في فضيحة، حيث كشفت تقارير إخبارية أن سيدة عملت في مسلسل “عروس اسطنبول” تقدمت بشكوى إلى النيابة العامة في إسطنبول، تتهم فيها الممثل بمطاردتها ومراقبة تحركاتها لدرجة أنه قام بتركيب كاميرات في المكان الذي تعيش فيه، كما قالت في ادعاءاتها.

وأضافت المرأة التي تدعى إيشيل، 39 عامًا، كانت في مقهى ولاحظت وجود شخص يلتقط لها صورًا ومقاطع فيديو، ثم طلبت على الفور مساعدة أمن المقهى وسلموه إلى الشرطة، ليعترف الرجل بأن الممثل التركي أوزجان دنيز وظفه لملاحقة إيشيل، لا أن المحامي رفض الدعوى على أساس أن الشكوى غير واقعية وأغلق التحقيق.

ويأتي ذلك في وقت يستعد فيه نجم “عروس إسطنبول” للعودة إلى الشاشات من خلال العرض الأول لمسلسله الجديد “Seni Çok Bekledim” أو “انتظرتك كثيراً”، والذي سيعرض على قناة Star، وتدور أحداثه في السبعينيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى