فن وثقافة

هجوم على اللوك الجديد لـ نور الغندور.. هل خضعت لعملية تجميل؟

طالت الممثلة نور الغندور انتقادات لاذعة، بسبب إطلالتها الأخيرة عبر حسابها في انستغرام�� لا سيما مع ا��تغيّر الكبير على ملامحها، الذي دفع الجمهور للإشارة إلى احتمالية خضوعها لعمليات تجميلية على غرار زميلاتها في الوسط الفني.

وظهرت النجمة المصرية المقيمة في دولة الكويت، بإطلالة أقرب ما تكون لإطلالات سائقي الدراجات النارية، مرتدية بنطلون وتوب باللون الأسود، مع نظارة شمسية، فيما تركت شعرها الطويل منسدلاً على كتفيها.

لكن اللافت في إطلالة الغندور، ملامح وجهها المختلفة كلياً والتي شككت الجمهور بهويتها، حتى أن إحدى مستخدمات انستغرام، أشارت إلى أنها لو رأتها أمامها في الشارع لن تعرفها، منتقداة لجوء المشاهير إلى عمليات التجميل.

وقالت ألما تعليقاً على الصورة التي تداولتها صحف مختصة بتتبع المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي “والله ما بتشبه حالها في اشي حتى لو شفتها بالشارع بستبعد اني شبهها بنور، كيف بغيروا تركيبة روسهم مش فاهمة؟”.

ووسط الهجوم على الغندور، برزت العديد من التعليقات التي تشبهها بمدونة الموضة والفاشينيستا الكويتية فوز الفهد، فيما لفت آخرون في تعليقاتهم إلى أنها تتحول إلى هيئة النجمة اللبنانية نادين نسيب نجيم شيئاً فشيئاً مع خضوعها المتكرر لعمليات التجميل.

وأثارت الممثلة المصرية البالغة من العمر (27) سنة، جدلاً واسعاً مؤخراً، جراء بعض المشاهد التي قدمتها في المسلسل الخليجي “دفعة بيروت” حيث تجسد دور فتاة تدعى جميلة، خاصة حينما تحدثت باللهجة المصرية.

ومن ضمن التعليقات السلبية على إطلالة الغندور أيضاً؛ “والله ماعرفتها مرا متغيرة”، “عالم صار أكبر هاجسها الانعكاس الخارجي”، “نور الغندور كل يوم راس جديد”، “هذه الابديت (التحديثات) عندها ما يوقف”.

إحدى مستخدمات التطبيق تدعى دانا الفضلي وتعرف عن نفسها بأنها خبيرة تجميل أشارت في تعليقها على إطلالة نور الغندور إلى أن النجمة أجرت تجميلاً لأنفها وشفاهها، قائلة “وسعت خشمها وسوت شفايفها كل يوم راس”.

في المقابل، برزت تعليقات تتغنى باللوك الجديد للفنانة المصرية، ومن ضمنها “شو مهضومة وحليانة”، “تخبل”، “اللوك الجديد أظهر جمال شفايفها وعيونها يا ليت يتعلمون منك اشلون يكون التجميل وانه مو اي تجميل يكون مناسب”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى