فن وثقافة

بريطانية تنفق أكثر من مليون دولار للتشبه بكيم كارداشيان.. شاهدي

أنفقت امرأة بريطانية مبلغ هائل يصل لـ 1.3 مليون دولار للتشبه بنجمة تليفزيون الواقع، كيم كارداشيان، فضلًا عن الملابس والإكسسوارات.

وتحافظ تشالي دي إن، التي تعيش في لندن على مظهرها الشبابي من خلال الاعتماد على البوتوكس والفيلر، مشيرة إلى أن طبيب التجميل الخاص بها يطلب منها أحيانًا بالكف عن ذلك.

وقالت دي إن إنها اكتشفت أنها تشبه كارداشيان عندما رأت صورها، ثم بدأت في متابعتها على حسابها على إنستغرام.

وأضافت :”لدينا أسلوب متشابه للغاية وكل ما ترتديه أريد أن أرتديه”، مشيرة إلى أنها أنفقت ذات مرة أكثر من 5000 دولارا على فستان من علامة “بالمان” الفرنسية ارتدته كيم كارداشيان من قبل.

كما أنها أنفقت مبلغ 9 آلاف دولار لشراء معطف من “جيفنشي” وحذاءٍ عالٍ بقيمة 1320 دولارا يناسب أسلوب كيم.

فضلًا عن ذلك، عبرت عن هوسها بشكل أكبر بمجموعة حقائب اليد الخاصة بها، والتي تشمل إكسسوات من علامة “لوي فيتون” وحقيبة من “جيفنشي” بقيمة 5 آلاف دولارا، مشيرة إلى أنها أنفقت ثروة على حقائب اليد وحدها.

وقالت :”يجب أن أغير دائما حقائبي لأن عليّ مواكبة عائلة كارداشيان”، متابعة أنها بالإضافة إلى ذلك، فهي شخصية مؤثرة وتعشق الموضة والإكسسوارات.

وأضافت أن أصدقائها وعائلتها قلقون من حجم إنفاقاتها وأنهم طالبوها مرارًا وتكرارًا بالتقليل من إنفاقاتها، إلا أنها تشير إلى أن الأمر يستحق ما أنفقته.

img

وذكرت أن الجميع يخبرها بأنها تشبه كيم كارداشيان في أي مكان تذهب إليه سواء في الشارع أو في الحفلات وأن البعض يقومون بإ��قافها لالتقاط الصور معها.

وعن مقارنتها بكيم، قالت إنها لا تمل من ذلك وتعشق ذلك الاهتمام، مضيفةً: “أحب كيم كارداشيان والطريقة التي تبدو بها، فهي أجمل امرأة في العالم، كما أنها سيدة أعمال وهي ذكية وأيقونة”.

ومع ذلك، تخطط تشالي لمواصلة الإجراءات التجميلية للحفاظ على مظهرها، مصرة على أنها لا تحاول تقليد كيم عن عمد، حيث قالت: “أنا لا أحاول أن أبدو مثلها، أنا بالفعل أشبهها في الشكل، ولم أجري أي عمليات جراحية لأبدو مثل كيم ولكن استخدمت فقط البوتوكس والفيلر والجميع يفعل ذلك”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى