فن وثقافة

ديمة قندلفت تقسم الجمهور في “الهيبة الرد”.. هل استبقوا الحكم عليها؟ (فيديو)

 

استطاعت الفنانة السورية ديمة قندلفت أن تتصدر المشهد مؤخراً، بظهورها في الموسم الرابع من المسلسل الجماهيري “الهيبة”، وسط انقسامٍ كبير في آراء الجمهور حول أدائها في العمل.

واعتبر متابعون أن أداء ديمة جاء “متصنعاً ومملاً” وأن هناك الكثير ممن كنَّ سيتقنَّ الدور بدلا عنها، ومنهم من برر عدم نجاح شخصيتها في المسلسل نتيجة البرود والملل الذي تظهره الشخصية كونها شخصا منتقما بالدرجة الأولى، ومنهم أيضاً من أشاد بأدائها وشخصيتها، مؤكدين أنها فنانة بارعة ومحترفة.

وأياً كانت الانتقادات التي تتعرض لها قندلفت أو الإشادات التي تحظى بها عن دورها هذا تحدياً، فإنه لا يمكن لأحدٍ أن ينكر أن ديمة تمكنت من أن تفرض نفسها على الساحة الفنية السورية خلال سنوات عملها، ورسمت لنفسها أسلوباً خاصاً بسبب جرأتها وتمردها في كثيرٍ من الأدوار التي قدمتها، مما جعلها اختيار الكثير من المخرجين في أعمالهم.

وبالعودة إلى بدايات ديمة قندلفت، فيمكن القول بأن أولى أعمالها كان عام 2001 في “أبيض أبيض”، لتتوالى بعدها أعمالها التلفزيونية والسينمائية دون انقطاع، حيث بات في رصيدها 6 أفلام وأكثر من 60 مسلسلا تلفزيونيا، لعبت خلالها أدوارًا مختلفة جعلتها تحظى بالنجاح الكبير وتؤكد فيها على أنها صاحبة بصمةٍ في الدراما السورية.

ومما لا يعرفه الكثيرون أن بدايات النجمة السورية لم تكن في التمثيل وإنما كانت في فنٍ قريبٍ منه؛ إذ بدأت حياتها الفنية كمغنية في “فرقة جوقة الفرح” ثم انتقلت إلى “فرقة قوس قزح” ظهر أول عمل لها مع بشار زرقان بإحدى قصائد الشاعر محمود درويش، انضمت بعدها لـ “فرقة سفر” قام التلفزيون السوري بعرض بعض أغاني الفرقة.

وأثناء دراستها في كلية الاقتصاد قررت دخول مجال التمثيل والتحقت في “المعهد العالي للفنون المسرحية”، وكان أول عمل تمثيلي لها في عمل مسرحي بعنوان “أغنية القمر” توالت أعمالها وقدمت العديد من البطولات في التلفزيون والمسرح.

وبالعودة إلى مسلسل “الهيبة الرد” فإن الجزء الرابع يعود بأحداث مشوقة، ��يبدأ بعودة جبل إلى حياته بعد محاولة اغتياله، وفقده لزوجته وابنه، محاولا الكشف عن الجناة، وتتصاعد الأحداث عندما يكتشف أشياء لا يُحمد عقباها.

و”الهيبة” مسلسل لبناني، أُنتج عام 2017، ثم عرض الجزء الثاني من المسلسل تحت عنوان “الهيبة العودة” في رمضان 2018، وجاء الجزء الثالث تحت عنوان “الهيبة.. الحصاد” في 2019.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى