فن وثقافة

أحمد سعد يحذف صور خطيبته علياء بسيوني.. ويكشف حقيقة انفصالهما

أثار الفنان المصري أحمد سعد استغراب جمهوره بحذف صور خطيبته مصممة الأزياء علياء بسيوني، التي ارتبط بها منذ أشهر قليلة من حسابه عبر موقع إنستغرام، وهو ما دفع الكثير من متابعيه للسؤال عن سبب حذفها، وهل انفصل عنها أم لا؟.

وقال أحمد سعد في تصريحات صحفية :”مفيش انفصال خالص، ولكن احنا لقينا إن كل يوم بتنزل أخبار، والناس بتاخد الصور من على الانستغرام، والأخبار بتكون مقولناهاش”.

وتابع سعد:”أنا كنت عايز العلاقة تكون خاصة، زي ناس كتير علاقاتهم خاصة، منعرفش عنهم حاجات، فقررنا إن إحنا نشيل الصور”.

وكان أحمد سعد، قد غازل خطيبته علياء بسيوني، في آخر منشور له على “إنستغرام”، وذلك برسالة رومانسية لها، أثناء تواجدها معه في بروفات دار الأوبرا المصرية، استعداداً لإحياء حفله ضمن مهرجان الموسيقى العربية.

وعلق “سعد”، على الصورة التي جمعته بخطيبته، ونشرها عبر “إنستغرام”، أثناء تواجده على خشبة المسرح قائلاً: “أكتر حاجتين بحبهم”.

وكان أحمد سعد، قد احتفل بخطوبته على مصممة الأزياء علياء بسيوني، في جو عائلي بسيط، داخل أحد فنادق القاهرة الكبرى، المطلة على النيل؛ وذلك بعدما جمعتهما قصة حب.

ونشر الفنان وقتها صورة، عبر حسابه على “إنستغرام”، من حفل خطوبته، ظهر فيها مع علياء بسيوني، وعلق عليها: “النهارده عيد ميلادي وخطوبتي.. عارفين ليه عملتهم في نفس التاريخ؛ عشان تاريخ يوم ميلادي، هوا تاريخ يوم خطوبتي…حد فهم قصدي إيه”.

من ناحية أخرى، سبق أن قضت محكمة الأسرة في الإسكندرية بتأجيل الدعوى المقامة من الفنانة سمية الخشاب، ضد طليقها الفنان أحمد سعد في قضية النفقة والعدّة لجلسة 30 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وكان التأجيل جاء للاطلاع على المستندات التي قدمها الطرفان، بعد أن رفضت سمية الخشاب ومحامي أحمد سعد في الجلسة الماضية التصالح في القضية المنظورة.

كما طلبا من هيئة المحكمة استكمال الإجراءات القانونية حيال الدعوى المقامة من سمية الخشاب للحصول على حقوقها.

يذكر أن الخشاب أقامت دعوى قضائية ضد طليقها أحمد سعد بمحكمة الأسرة بالإسكندرية تطالب فيها بالنفقة ومشتقاتها المالية خلال فترة زواجها منه وتضررها ماديًا ونفسيًا، وقدمت لهيئة المحكمة الأوراق والتقارير الطبية التي تفيد بقيام المشكو في حقه بضربها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى