فن وثقافة

محسن منصور يكشف طبيعة علاقته بمحمد رمضان.. ومميزات كورونا

قال الفنان المصري محسن منصور، إن وجود أعمال درامية خارج موسم دراما رمضان، أمر غاية في الأهمية بالنسبة للجمهور الذي يبحث بشكل دائم عن منتج فني جيد، طوال العام وليس خلال الشهر الكريم فقط.

وأوضح منصور وجهة نظره في لقاء خاص مع موقع “فوشيا”، على هامش حضوره مؤتمر مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي، قائلًا: “كان ليا مسلسلين خارج رمضان السنة الي فاتت، والحمدلله نجحوا، وعندي مسلسل بصوره السنة دي، مع محمد رجب، اسمه (ضربة معلم)”.

وأضاف: “في ناس بتنتظر الأعمال الدرامية الي بتتعرض خارج الشهر الكريم، وأنا رافض فكرة إن الدراما كلها تبقى في رمضان، وإن السينما تبقى مواسم، زي العيد الصغير والعيد الكبير، عشق الجمهور للسينما والفيديو والمسرح، بيخليه لازم يتفرج على منتج جيد في أي وقت”.

وواصل: “إحنا الي ممكن نفرض ده على المتفرج، الطبيعي يكون في طول السنة أعمال فنية، ويكون في تنوع، يعني رومانسي ودراما وتراجيدي وأعمال للأطفال أيضًا”.

وعن علاقته بالفنان محمد رمضان بعدما تعاونا في أكثر من عمل فني، قال: “أنا على تواصل دائم مع محمد رمضان، اشتغلنا سوا في مسلسل (ابن حلال)، كان أهم محطة لرمضان، والتقينا أيضًا في (الأسطورة)، ومحالفناش الحظ إننا نلتقي في أعمال أخرى”.

وأكمل: “أي مخرج بيبقى شايف أنهي ممثل ينفع في أي شخصية، بإذن الله نلتقي مرة أخرى طول ما هو بيمثل وأنا بمثل، وأتمنى له التوفيق”.

وعن أمنياته التي يتمنى تحقيقها في عام 2021، قال: “أدعو الله أن يديم علينا نعمة الستر والصحة، الكورونا زي ما هي أزمة كبيرة على مستوى العالم، بس فيها مميزات، قربت من الزوج والزوجة وبين الأولاد، وقربت الناس من ربنا، في ميزة كمان إن الولاد كانوا بيكبروا في دوشة الحياة والزوج مش واخد باله، الفترة دي بقى في متابعة وقربوا من بعض، العلاقات الإنسانية رجعت تاني”.

ووجه محسن منصور نصيحة للجمهور، قائلًا: “كل لحظة استمتع بيها، بشغلك وحياتك وزوجته واللحظات الي طول الوقت إنت مش عارف هيحصل بعدها إيه، اخلص لشغلك ولحياتك هتلاقي نفسك حياتك اختلفت وبقت أحسن”.

واستطرد: “كمان لازم كل إنسان ميبصش لغيره، لازم ياخد باله من حياته ويشوف هو عاوز إيه ونفسه يوصل لإيه، هيلاقي نفسه وصل للي هو عاوزه لو ركز في هدفه”.

واختتم رسالته قائلًا: “نعم ربنا كتير أوي علينا ومش واخدين بالنا منها، نزولنا في الشارع والعوم في البحر، ونعم كتيرة غيرها، أدعو الله أن يديم علينا هذه النعم، ونبدأ سنة جديدة سعيدة، وكل واحد يقف مع نفسه ويراجع قراراته في الحياة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى