فن وثقافة

الأمير تشارلز تقدم لخطبة ابنة عمه.. رفضته فتزوج ديانا

كشف كتاب صدر في لندن أخيرا، ��ن أن ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، الابن الأكبر للملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، تقدم لخطبة ابنة عمه لكنها رفضته؛ ما دفعه إلى الزواج من الأميرة ديانا.

وأشار المؤلف البريطاني روبرت لاسي في كتابه إلى أن تشارلز تعرض لضغوط عائلية للزواج من ابنة عمه أماندا ناتشبول، إلا أنها رفضت الطلب بدعوى أنها لم تكن تريد أن تستسلم للنظام وتفقد استقلاليتها.

وكشف الكتاب الذي نُشر جزء منه في صحيفة “ديلي اكسبرس” البريطانية، الاثنين، أن والد عم تشارلز، اللورد ماونت باتين، ضغط على ولي العهد للزواج من حفيدته اماندا، مشيرا إلى أن تشارلز أبلغ مقربيه يومها أنه “مولع جدا” باماندا.

وقال لاسي: “كان الأمير تشارلز واماندا صديقين مقربين وكانت العلاقة بينهما قوية واستمرت حتى الآن.. إلا أنه عندما قرر تشارلز التقدم لخطبة اماندا عام 1979 قبل فترة قليلة من حادثة اغتيال اللورد ماونت باتين رفضت اماندا الطلب بتهذيب.. وقد أثر هذا الرفض على أي خطط لتشارلز بالزواج من داخل العائلة الملكية”.

وأضاف: “كان سبب رفض اماندا هو أنها لم تكن تريد أن تسلم نفسها للنظام والأسرة الملكية؛ لأن ذلك يعني خسارة جزء كبير من استقلاليتها”.

ولفت الكاتب إلى أن ديانا لم تكن مهتمة كثيرا بتشارلز في أول لقاء لهما، وأنها قالت في مقابلة تلفزيونية قبل زواجها منه: “يا له من رجل حزين.. علمت أن صديقته رفضت طلب الخطوبة وأن عمه قتل في حادث اغتيال ولذلك لم أكن مهتمة كثيرا به”.

وتزوج الأمير تشارلز من ديانا في شهر تموز (يوليو) عام 1981 واستمر الزواج حتى تم الطلاق عام 1996 قبل أن تلقى الأميرة حتفها بحادث مرور في فرنسا في العام التالي.

img

وقال المؤرخ الملكي كينت كيفن: “الحقيقة أنه كانت هناك خلافات كثيرة بين الأمير تشارلز وديانا لكن كانت هناك أيضا لحظات سعيدة وإيجابية كثيرة.. كانا يحبان بعضهما، وأنا رأيت ذلك بوضوح في الصور التي التقطت خلال شهر عسلهما.. والحقيقة أن الصورة التي أظهرت تشارلز وهو يقبل ديانا بدت وكأنها من قصص الجنيات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى