فن وثقافة

نادين قدور: لا مكان للحبيب في حياتي.. وسأكون شريرة في “رد قلبي”

 

بدأت النجمة السورية نادين قدور تصوير مشاهدها في المسلسل البوليسي “رُدّ قلبي” الذي يدور في إطار من الغموض والتشويق من إخراج عمار تميم، والذي يتم تصوير مشاهده حاليا في محافظة اللاذقية على الساحل السوري بمشاركة نخبة كبيرة من النجوم مثل جهاد الزغبي، جيني إسبر، رواد عليو، توفيق إسكندر وغيرهم.

وتواجدت كاميرا موقع فوشيا في كواليس التصوير، والتقت الفنانة نادين قدور التي أعربت عن سعادتها في المشاركة بهذا العمل. كاشفة في حديث من كواليس التصوير أنها تؤدي في العمل شخصية “تالة”، الفتاة الشريرة والتي تحاول الحصول على كل ما تريده بأي أسلوب ممكن دون أي اعتبار للمبادىء والقيم على مبدأ الغاية تبرر الوسيلة.

وتكتمت نادين عن باقي التفاصيل؛ إذ طلبت من الجمهور متابعة العمل لمعرفة القصة بشكل واضح، مشيرة إلى احتمالية استعمال أسلحة نارية من خلال الأحداث، فيما كشفت تقارير صحفية في وقت سابق أن أحداث المسلسل تبدأ بجريمة قتل تحدث في حفلة زفاف ثم تتشابك فيها الخطوط ويبدأ البحث عن القاتل.

وأشارت قدور الى أن اختيارها لهذا الدور الشرير مهم في مسيرتها الفنية؛ إذ يضيف لها تنوعا في الأدوار التي تقدمها، ويضيء على إمكانياتها كممثلة وأدواتها في التعبير عن الشخصية، بالإضافة إلى اعتمادها على ملابس جريئة تناسب “تالة” القوية والقيادية واعتمدت في إطلالتها بالعمل على ألوان جريئة كالأحمر والأسود.

وفي السياق ذاته وعلى صعيد تحضيراتها للموسم الدرامي المقبل، قالت قدور لـ”فوشيا”، إنها مستمرة بتصوير مشاهدها في مسلسل البيئة الشامية “باب الحارة 11” تأليف مروان قاووق وإخراج محمد زهير رجب وإنتاج قبنض ميديا، وتقرأ حاليا نصا لعمل جديد رفضت التصريح عنه إلى حين إتمام قراءة النص وموافقتها عليه.

من جانب آخر وعلى صعيد حياتها الشخصية، قالت قدور إنها لم تلتقِ حتى الآن بشريك حياتها.

الجدير بالذكر أن آخر مشاركة لنادين قدور كانت بدور “شفيقة” والدة المطران إيلاريون كبوجي في مسلسل “حارس القدس” تأليف حسن يوسف، ومن إخراج باسل الخطيب وإنتاج المؤسسة العامة ��لإنتاج التلفزيوني والإذاعي والذي عرض في الموسم الدرامي برمضان الفائت.

وأشارت نادين إلى أن دورها في “حارس القدس”، قدمها بالشكل الصحيح، وكان نقطة فارقة في حياتها الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى