فن وثقافة

أصالة نصري: “أنا حُرّة.. يطول حُزني أو يقصُر” (فيديو)

استعانت الفنانة السّورية أصالة بمقطع فيديو من تاريخها الفني، وروت بكلماتها الخاصة مسيرة فنية استمرت لأكثر من 30 عاماً.

وقالت أصالة بالفيديو: “من قلب الشام اجيت.. من حارة عتيقة وبيت صغير بابه الأزرق مكتوب عليه حكايا لولاد صغار”.

وتابعت النجمة السّورية: “حتى أنا كتبت على الباب أحلامي.. إني اقدر إمشي.. إني إقدر أوصل.. وصوتي يوصل لكل أهالي حارتنا”.

وقصدت أصالة “إقدر إمشي”، أي مرض “شلل الأطفال” الذي عانت منه في طفولتها، والذي شوه طريقة مشيها قبل أن تلجأ لعملية جراحية تصحيحية صعبة.

وأضافت أصالة: “حملت معي محبّة كبيرة.. وقدرت امشي وقدرت أكتر وطلعت برا حدود شارعنا وصوتي وصل وحلمي كبر”.

واستعرضت أصالة بعض أغانيها، وحفلاتها وتفاعلها مع جمهورها عبر المسرح، وعلقت عليه: “أصوات الناس الطيبة بقيت في بالي.. ملامحهم.. وخوفهم عليّ من الطريق.. كنت بدي أكدلهم وطمنهم اني بقدر.. وصدقت حلمي.. وصدقت حالي”.

وختمت أصالة كلامها بتعليقها الصوتي على مقطع الفيديو: “كل محطة بفكر باللي بعدها.. بتخيلها وبروحلها أقوى وبلاقيها أحلى مما تخيلت..كل مرة بدعي ربي وبقول يارب لا تنسيني من أي محطة ابتديت”.


وأرفقت أصالة مقطع الفيديو الذي نشرته عبر صفحتها الشخصية على “إنستغرام”: “أنا حُرّة.. يطول حُزني أو يقصُر.. أقول ما أريدُ أو أسكت.. أُغنّي أصرخ أوّ أُهمس أو أبكي.. أختار وحدتي أوّ أنّ أكون مع أحدّ..طالما أنا موصولة بعملي وأحفظ أبنائي وبيتي، وأحفظ كرامتي وقبلها كرامة أبي ومنً بعدي أبنائي وأحبّتي، ولطالما كنتُ منذ أن بدأت هكذا سأبقى كما أنا بدأت.. حّرّة حُرّه”.

يأتي نشر مقطع الفيديو لأصالة تزامناً مع مرور 30 عاماً أو أكثر على مشوارها الفني الحافل، بحوالي 29 ألبوما غنائيا، بالإضافة للأغاني المنفردة.

اكتشفها والدها مصطفى نصري والذي كان مغنياً مشهوراً في تسعينات القرن الماضي، وعاشت أصالة في مدرسة والدها الغنائية وتتلمذت على يديه ورعاها في ذلك المجال، وقد وجد بها الصوت القوي واكتشف ذلك عندما كان عمرها أربع سنوات، بدأت الغناء وعمرها سبع سنوات وذلك من خلال تقديم أغاني والدها، وبعدها في قصص عالمية “قصص الشعوب”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى