فن وثقافة

تغريدة عودة بسمة بوسيل لتامر حسني غير حقيقية.. هل يقع الطلاق رسميًا؟

ما زالت حادثة انفصال الفنان المصري تامر حسني عن زوجته المغربية بسمة بوسيل، التي اشتعلت أمس السبت، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي ا��ذين تفاعلوا ��ع هذه الحادثة للثنائي الذي كان نموذجاً لكثير من الأزواج في الوسط الفني.

وتسارع مجريات هذه القضية لفت أنظار الجمهور، إذ ما أن أعلنت بوسيل الانفصال عن زوجها المطرب والممثل المصري، حتى فوجئ الجمهور بتناقل العديد من الصحف والمواقع الإخبارية تغريدة نُسبت إليها تعترف فيها بأنها اخطأت وتراجعت عن قرارها بالانفصال عن تامر حسني.

وجاء في التغريدة المنسوبة للنجمة المغربية، “كل إنسان بيغلط وبيرجع يفكر ويعيد حساباته وبيعرف أنه كان غلط فبيتراجع عن قرارات كثير كان ممكن تفرق في حياته وقت ضيقته. أنا تعلمت كثيراً من التجربة وتعلمت أنه ليس كل الناس عندها السلام النفسي عشان تتمنى الخير لغيرها وربنا يبعد عيون الناس القتالة وبالأخير يحفظلي زوجي واولادي- بسمه بوسيل”.

غير أن جمهور بوسيل على السوشال ميديا، أكدوا أن الحساب الذي بث التغريدة “مفبرك ولا علاقة له بنجمتهم المفضلة”، وأنها في حال كانت ستعلن أي خبر عن علاقتها، فإنها ستعلنه عبر حسابها الرسمي والموثق في تطبيق انستغرام الذي سبق وأن استخدمته للإعلان عن انفصالها عن نجم الجيل.

وفي الوقت الذي أكد فيه جمهور بوسيل أن الحساب ليس لها، عبروا عن أمانيهم بحل الخلافات بينها وبين زوجها لا سيما أن بينهم 3 أولاد ما زوالوا بعمر صغير، وعلاقة زواج مميزة استمرت ما يقارب الـ 8 سنوات، مؤكدين أن أي خلافات يمكن حلها وتجاوزها من أجل الحب والأطفال.

وحتى هذه اللحظة لم يصدر أي إعلان رسمي سواء من بوسيل أو حسني عن التراجع عن طلاقهما، إلا أن هناك بعض الأخبار المتداولة من مصادر مقربة بينهم أن هناك وسطاء يحاولون إنهاء هذه الخلافات وحل المشاكل وقد يكون هناك بوادر من أجل هذا الأمر.

يُشار إلى أن بوسيل كانت قد أعلنت عبر حسابها في إنستغرام عن انفصالها عن زوجها الفنان تامر حسني، كاشفة أنهم بانتظار انتهاء أوراق الطلاق، وعادت بوسيل وحذفت المنشور، إلا أنها أعادت نشره بعد تداوله وانتشار أخبار الانفصال.

وعن سبب الانفصال خمن الكثيرون بناءً على تلميحات بوسيل أن السبب هو غيرتها من المعجبات وأن حسني لا يراعي مشاعرها ولا يهتم لغيرتها مما تسبب بتفاقم المشاكل بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى