فن وثقافة

سلام سعد: كان الأجدر ببسمة بوسيل ضبط أعصابها

فاجأت الفنانة المعتزلة بسمة بوسيل متابعيها بالإعلان عن خبر انفصالها عن النجم تامر حسني بعد زواج دام لأكثر من 8 سنوات وذلك من خلال منشور لها ��بل أن تتراجع عن هذا المنشور وتؤكد انتهاء الأزمة مع زوجها.

وكانت بوسيل قد كتبت: “لكل الناس اللي بتبعتلي صور وفيديوهات لتامر وشايفه انه مش بيعملي احترام سواء في صور او فيديوهات يا ريت تبطلوا تبعتولي أي حاجه علشان مش فارقني اي صور”.

وأضافت في منشورها : “كمان احب اعرفكم اننا بقالنا فترة منفصلين وبنحضر اوراق الطلاق لو سمحتم احترموا مشاعر كل حد فينا وبطلوا على الأقل تبعتولي اي حاجه”.

لتعود بعد ذلك وتحذف المنشور ما جعل المتابعين في حيرة من أمرهم حول حقيقة هذا الخبر، ولكن ما هي إلا ساعات حتى بدأت تتضح الأمور بعد منشور جديد لبسمة بوسيل جاء فيه:” كل إنسان بيغلط ويرجع يفكر ويعيد حساباته وبيعرف إنه كان غلط فبيتراجع عن قرارات كتير كان ممكن تفرقله في حياته ” .

وتابعت: “أنا اتعلمت كتير من التجربة واتعلمت مش كل الناس عندها السلام النفسي عشان تتمنى الخير لغيرها وربنا يبعد عيون الناس القتالة .. وبالأخير يحفظلي زوجي وأولادي”.

كذلك نشرت بوسيل منشورا عبر خاصية الستوري كتب فيه “قل لشامتك ومغتابك والمفتري عليك سبحان الذي سخرك لحمل سيئاتنا كما سخر البهائم لحمل متاعنا”، في رد هو الاول على منتقدي انفصالها السريع عن تامر.

وتأتي كلمات بسمة بوسيل بعدما انتشرت اخبار عن وسطاء دخلوا لحل المشاكل التي نشبت بين الثنائي، مرجحة أن يكون السبب الأساسي صور مفبركة للنجم تامر حسني جرى إرسالها لزوجته.

الفيديو المرفق، يعرض المقابلة التي أجراها موقع “فوشيا” مع خبيرة الإتيكيت والبروتوكول د. سلام سعد، إذ تحدثت عن طريقة إعلان بسمة بوسيل انفصالها عن زوجها النجم تامر حسني وتراجعها عن قرارها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى