فن وثقافة

بسمة بوسيل كادت تهدم بيت الزوجية فوق رأس تامر حسني مرتين (فيديو) ‎

 

أسدل الستار على أزمة النجمة المغربية المعتزلة وعارضة الأزياء بسمة بوسيل، وزوجها الفنان المصري تامر حسني، في غضون 24 ساعة فقط، من إعلان الأولى انفصالها عن “نجم الجيل” بسبب خلافاتهما.

وكانت بوسيل قد أعلنت مساء الجمعة، أنها منفصلة منذ فترة عن زوجها وهما في طريقهما لتنفيذ إجراءات الطلاق فقط، وذلك بسبب حدة الخلاف بينهما، نتيجة ارسال صور وفيديوهات للأولى تتعلق بتواجد زوجها مع معجبات وهو ما أثار غيرتها.

وطالبت بوسيل عبر حسابها الرسمي في”إنستغرام”، متابعيها بعدم إرسال صور ومقاطع فيديو لزوجها تامر حسني، تظهره بشكل لا يعرب عن احترامه لها، لتكشف بعدها عن المفاجأة قائلة “وكمان أحب أعرفكوا إن احنا بقالنا فترة منفصلين وبنحضر أوراق الطلاق”.

وناشدت الجميع باحترام مشاعرها ومشاعر تامر، متمنية التوفيق للجميع.

إلى ذلك، بقي منشور بسمة مدة 40 دقيقة، ثم قامت بحذفه، دون أن توضح الأسباب التي وراء النشر والحذف.

ومساء السبت، عادت بسمة بوسيل ودونت منشورًا عبر حسابها على تويتر، معلنة فيه انتهاء الأزمة بعد تدخل أصدقائهما وقالت:” كل إنسان بيغلط وبيرجع يفكر ويعيد حساباته وبيعرف انه كان غلط فبيتراجع عن قرارات كتير كان ممكن تفرقله فى حياته وقت ضيقته”.

وأضافت زوجة تامر حسني: “أنا اتعلمت كتير من التجربة واتعلمت مش كل الناس عندها السلام النفسى عشان تتمنى الخير لغيرها وربنا يبعد عيون الناس القتالة وبالأخير يحفظلى زوجى وأولادي”.

كما وجهت رسالة إلى كل الشامتين عبر منشور لها في خاصية ستوري وقالت: “قل لشاتمك ومغتابك والمفتري عليك: سبحان الذي سَخَّرَك لحمل سيئاتنا كما سَخَّر البهائم لحمل متاعنا”.

هذه الأزمة ليست المرة الأولى التي تطلب فيها بسمة الانفصال، ففي 2014، تم تداول خبر طلاقهما لعدم اتفاقهما وكثرة المشاكل الزوجية بينهما، والتي يعود أغلبها لغيرة بسمة القاتلة على تامر حسني من معجباته.

وعلق تامر وقتها: “في حقيقة الأمر تمت بالفعل بعض الخلافات الكبيرة التي اقتربت من الانفصال، ولكن لم يتم طلاق رسمى”.

كما قال النجم المصري فيما بعد، أن زوجته تعاني من المعجبات به، وتحملت معه الكثیر من المتاعب بسبب غيرتها، مضيفًا:”بسمة طبعا بتغير، غصب عنها ساعات، وعقلها ممكن يصغر شوية”. وتابع:” قد تلتفت إلى طريقة تصويري مع إحدى المعجبات وتقولي لي أنت باصص بصة غريبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى